ارتفاع عدد قتلى هجوم على قاعدة جوية هندية إلى 10 على الأقل

Sun Jan 3, 2016 7:02am GMT
 

باثانكوت (الهند) 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الأحد إن أحد الرماة الهنود الحاصلين على ميدالية ذهبية كان بين عشرة أشخاص على الأقل قتلوا في الهجوم الذي تعرضت له قاعدة جوية هندية قبيل فجر أمس السبت.

ومازالت القوات تعمل على تمشيط القاعدة الواقعة قرب حدود الهند مع باكستان بعد معركة بالأسلحة دامت 15 ساعة.

وقتل ستة من أفراد الأمن الهنود وعثر على جثث أربعة مسلحين بعد الهجوم الذي تعرضت له قاعدة باثانكوت الجوية المحصنة في ولاية البنجاب بشمال غرب البلاد.

وقالت الرابطة الوطنية للرماية في الهند إن من بين افراد الأمن الهنود الذين قتلوا في الهجوم سوبيدار فاتح سينغ الحاصل على ميدالية ذهبية وأخرى فضية في أول بطولة رماية بدورة ألعاب الكومنولوث والتي نظمت في عام 1995 .

ونفذ الهجوم مسلحون تنكروا في زي جنود وجاء بعد أسبوع من الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي لباكستان حيث التقى بنظيره الباكستاني نواز شريف في مسعى لاستئناف محادثات السلام بين البلدين النوويين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور إلا أن مسؤولين قالوا إن الهجوم على القاعدة العسكرية الواقعة على بعد 25 كيلومترا من الحدود مع باكستان يحمل بصمات هجمات سابقة يشتبه أن جماعات متشددة مقرها باكستان نفذتها الأمر الذي يسلط الضوء على هشاسة الجهود الأخيرة لاستئناف المحادثات الثنائية بين الجارتين.

وأدانت باكستان الهجوم وقالت إنها تريد تعزيز حسن النية الذي نشأ عن اجتماع مودي وشريف الشهر الماضي. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)