مقدمة 4-استمرار المحاولات لطرد مهاجمي قاعدة جوية في الهند لليلة ثانية

Sun Jan 3, 2016 6:23pm GMT
 

(لإضافة عقد اجتماع برئاسة رئيس الوزراء)

من موكيش جوبتا وكريستا مهر

باثانكوت (الهند)/نيودلهي 3 يناير كانون الثاني (رويترز) - و اصلت قوات الأمن الهندية القتال حتى مساء اليوم الأحد لتأمين قاعدة جوية قرب الحدود مع باكستان بعد يوم من هجوم متشددين أدى إلى مقتل سبعة من العسكريين وإصابة 20 آخرين.

ومع حلول الليل لم يتضح بعد إن كان لا يزال هناك اثنان أو أكثر من المتشددين داخل قاعدة باثانكوت الجوية بعد الهجوم الذي وقع فجر السبت على القاعدة الواقعة في إقليم البنجاب شمال غرب البلاد. وتأكد مقتل أربعة من المهاجمين.

وقال المارشال الجوي أنيل خوسلا في إفادة صحفية في نيودلهي "لا يمكن حتى الآن اعلان تطهير المنطقة تماما."

وقال وزير الداخلية راجيف مهريشي للصحفيين إنه يأمل خلال الليل أن يتم "قتل" الاثنين الآخرين الذي يعتقد انهما طليقان. وبدون العثور على جثتيهما لا يمكن تأكيد مقتلهما.

ويتناقض ذلك مع بيانات صدرت في وقت سابق من وزارة الداخلية ومسؤولين عسكريين طلبوا عدم نشر اسمائهم قالوا إن الإثنين قتلا.

يأتي هجوم المسلحين الذين تنكروا في زي عسكري بعد أسبوع من زيارة غير مقررة قام بها رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي لباكستان حيث التقى بنظيره الباكستاني نواز شريف في مسعى لإحياء المحادثات بين الجارتين النوويتين.

وقال مسؤولون إن الهجوم يحمل بصمات هجمات سابقة يشتبه أن جماعات متشددة مقرها باكستان شنتها مما يسلط الضوء على هشاشة الجهود التي بذلت مؤخرا لإحياء المحادثات الثنائية بين الهند وباكستان.   يتبع