مصدر على دراية بفكر الحكومة السعودية: موقف السعودية إزاء إيران هو "لقد طفح الكيل"

Mon Jan 4, 2016 12:34am GMT
 

واشنطن 4 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مصدر على دراية بفكر الحكومة السعودية يوم الأحد بعد قطع الرياض العلاقات الدبلوماسية مع طهران في أعقاب اقتحام السفارة السعودية في إيران إن موقف السعودية تجاه إيران هو "لقد طفح الكيل."

وأضاف المصدر الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن اسمه أن الحكومة السعودية ليست مستاءة من إيران فحسب وإنما من الولايات المتحدة أيضا لاخفاقها المتصور في الرد على ما تعتبره الرياض تدخل إيران في كل أنحاء المنطقة.

وكانت الولايات المتحدة وخمس دول أخرى قد أبرمت اتفاقا مع إيران في 14 يوليو تموز وافقت بموجبه طهران على الحد من برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية عنها.

ويخشى بعض مسؤولي دول الخليج العربية من احتمال أن تهمل واشنطن مصالحهم من أجل تنفيذ الاتفاق النووي.

واقتحم محتجون إيرانيون السفارة السعودية في طهران في ساعة مبكرة من صباح الأحد وذلك بعد يوم من إعلان السعودية إعدامها 47 شخصا لادانتهم بالإرهاب من بينهم رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر.

وأدانت إيران إعدام النمر فيما يمثل أحدث صدام بين القوتين الاقليميتين المتناحرتين واللتين ساندتا في السنوات الأخيرة أطرافا متعارضة في كل مكان من سوريا واليمن إلى لبنان والعراق.

وقال المصدر "لقد طفح الكيل. مرة آخرى إيران تبدى عدم اكتراثها بالغرب. وهي تواصل رعاية الإرهاب وإطلاق الصواريخ الباليستية ولا أحد يحرك ساكنا إزاء ذلك.

"في كل مرة يفعل فيها الإيرانيون شيئا تتراجع الولايات المتحدة.

"السعوديون لا يأبهون فعلا إذا أغضبوا البيت الأبيض ."   يتبع