وزارة العدل الأمريكية تجري تحقيقات مع شركة للمرطبات بسبب تلوث بكتيري

Mon Jan 4, 2016 6:53am GMT
 

4 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت صحيفة (وول ستريت جورنال) إن وزارة العدل الأمريكية تجري تحقيقات مع شركة (بلو بل كريمريز) الأمريكية للمرطبات بسبب تلوث منتجاتها ببكتريا ليستيريا ما أدى إلى وفاة ثلاثة أشخاص.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصدر إن هيئة محامين حكومية تحاول الوقوف على مدى معرفة مسؤولي الشركة بالتلوث في مصانعها وفي منتجاتها وما قاموا به في هذا الصدد.

كانت الشركة قد قامت طواعية بسحب جميع منتجاتها من جميع المنافذ في ابريل نيسان الماضي بعد الاعلان عن عشر إصابات بالبكتيريا التي ارتبطت بالمثلوجات وتوفي ثلاثة من المصابين فيما بعد.

وأوقفت شركة (بلو بل كريمريز) للمرطبات التي تأسست منذ 108 أعوام عملياتها في نفس الوقت تقريبا في أكبر مصانعها في برينهام في تكساس بعد ان بدأت إدارة الأغذية والأدوية (اف دي ايه) تحقيقاتها في تلوث منتجات الشركة ببكتريا ليستيريا عقب وفاة الأشخاص الثلاثة في مستشفى بكانساس.

وأعلنت (اف دي ايه) وجود مشاكل صحية وأخرى تتعلق بالنظافة في جميع مصانع الشركة كان أسوأها في برينهام أقدم مصانع الشركة. لكن الشركة استأنفت نشاطها بمصنعها بتكساس في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وقالت الصحيفة إنها لم تقف بعد على تفاصيل التحقيقات التي تجريها وزارة العدل.

كانت أنباء هذه التحقيقات قد أوردتها شبكة (سي بي اس) الإخبارية لأول مرة قائلة نقلا عن مصادر إن الوزارة تبحث ان كان مسؤولو الشركة على علم باحتمالات وجود اصابات خطيرة بالمصانع.

ولم يتسن الاتصال بالوزارة والشركة على الفور للتعليق.

تقول المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن التسمم بالليستيريا عدوى خطيرة تنتج من تناول أطعمة ملوثة بهذه البكتريا التي تؤثر أساسا على الشريحة الأكبر سنا من البالغين والنساء الحوامل وحديثي الولادة ومن يعانون من مشاكل في جهاز المناعة وقد تؤدي الاصابة الى الوفاة. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)