مدينة نابولي الايطالية تحظر سير المركبات بسبب التلوث بالضباب الدخاني

Mon Jan 4, 2016 7:15am GMT
 

روما 4 يناير كانون الثاني (رويترز) - أصبحت مدينة نابولي أحدث مدينة ايطالية تمنع سير المركبات خلال ساعات معينة من اليوم في محاولة للحد من تلوث الجو الذي ينطوي على مخاطر صحية متزايدة.

بذلك يحذو ميناء نابولي الواقع في جنوب ايطاليا حذو ميلانو وروما اللتين فرضتا قيودا طارئة الاسبوع الماضي بعد ان امتلأت أجواء البلاد بجسيمات دقيقة وسط جو شتوي جاف على خلاف العادة.

وأصدر لويجي دي ماجستريس رئيس بلدية نابولي تعليمات بمنع تشغيل أجهزة التدفئة المركزية في بعض المباني العامة لمدة ستة أيام تنتهي في الثامن من يناير كانون الثاني الجاري.

وطالب جيان لوكا جاليتي وزير البيئة الإيطالي بالتخلص من أجهزة التدفئة المتهالكة وذلك بعد يوم من اعلانه تعهدا حكوميا بانفاق 12 مليون يورو على مكافحة التلوث.

ورفض جاليتي في مقابلة مع صحيفة إل سولي 24 أوري ما يتردد من ان التلوث قد رفع من معدلات الوفيات في البلاد مشيرا الى ان البعض متهمون "بالتربح غير المقبول" من حالة الطوارئ الخاصة بالضباب الدخاني.

ويبدو ان جاليتي يشير الى منتقدين لسياسة الحكومة منهم بيبي جريلو مؤسس حركة مناهضة للحكومة الذي قال الاسبوع الماضي في مدونة إن ايطاليا قد وافقت على تجاهل تعليمات أوروبية بشأن الانبعاثات ونشر صورة لجاليتي وهو يستخدم قناعا واقيا من التلوث وكتب تحت الصورة "وزير الضباب الدخاني".

قالت السلطات في بعض مجالس إدارة المدن الكبرى إن المخاوف من التلوث كانت وراء قرارات أصدرتها بمنع الألعاب النارية عشية الاحتفالات التقليدية بقدوم العام الجديد. (إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)