مقدمة 4-هجوم على مسجدين للسنة بالعراق ردا فيما يبدو على إعدام النمر في السعودية

Mon Jan 4, 2016 7:43pm GMT
 

(لإضافة بيان لعصائب أهل الحق)

من ستيفن كالين وسيف حميد

بغداد 4 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون والشرطة العراقية اليوم الاثنين إن مسجدين على الأقل للسنة تعرضا للهجوم ردا فيما يبدو على إعدام رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر في السعودية مطلع الأسبوع.

وتظاهر عراقيون شيعة في بغداد وفي مدن أخرى بالجنوب اليوم الاثنين احتجاجا على إعدام النمر يوم السبت الماضي ودعوا لمقاطعة البضائع السعودية وقطع العلاقات معها.

وأكدت وزارة الداخلية الهجوم على مسجدين للسنة في وقت متأخر أمس الأحد بمدينة الحلة الواقعة على بعد نحو مئة كيلومتر جنوبي بغداد.

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بيان "وجهنا قيادة عمليات بابل بمطاردة العصابات المجرمة من دواعش (تنظيم الدولة الإسلامية) وأشباههم التي اعتدت على المساجد لاثارة الفتن وضرب الوحدة الوطنية."

ويواجه العراق منذ سنوات أعمال عنف طائفية بين الأقلية السنية والأغلبية الشيعية التي جاءت إلى السلطة بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003. وزادت المعركة مع تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات واسعة من الأراضي في شمال العراق وغربه من هذا التوتر.

ويبدو أن إعدام النمر كان وراء هجمات الأحد وهو الحدث الذي أثار ردود فعل غاضبة من الشيعة في العراق وإيران.

وقطعت السعودية علاقاتها الدبلوماسية مع إيران أمس الأحد بعدما هاجم محتجون سفارة المملكة في طهران. واتخذت البحرين التي تقطنها أغلبية شيعية هذه الخطوة اليوم.   يتبع