مقدمة 2-بريطانيا تستنكر فيديو بثته الدولة الإسلامية لقتل أشخاص اتهموا بالتجسس

Mon Jan 4, 2016 7:01pm GMT
 

(لإضافة تقارير عن هوية الرجل الملثم والصبي)

لندن 4 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الاثنين إن مقطع فيديو بثه تنظيم الدولة الإسلامية يُظهر صبيا صغيرا في زي عسكري ومقاتلا ملثما أكبر منه سنا يتحدثان اللغة الإنجليزية بلهجات بريطانية ليس سوى دعاية "يائسة" من التنظيم الذي يعاني التراجع.

ويُظهر الفيديو الذي لم يتسن التحقق من صحته بشكل مستقل قتل خمسة رجال اتهموا بالتجسس لحساب بريطانيا.

ووجه الرجل الملثم تهديدا لكاميرون وتوعد بأن يحتل تنظيم الدولة الإسلامية بريطانيا ذات يوم ثم أطلق النار على رأس أحد الأشخاص الذين قال إنهم جواسيس.

وأعاد التسجيل للأذهان مشاهد "جون الجهادي" وهو بريطاني مسلم عضو بالدولة الإسلامية ظهر في عدة مقاطع مصورة لقتل رهائن قبل أن تتردد أنباء عن مقتله في غارة جوية أواخر العام الماضي.

وقال كاميرون للصحفيين "هذه أشياء يائسة من التنظيم الذي يرتكب بالفعل أكثر الأعمال خسة وحقارة ويمكن للناس رؤية هذا مرة أخرى اليوم."

وأضاف "هذا تنظيم يخسر أراضي.. ويفقد مكاسب.. لن ترهب بريطانيا مثل هذه الأعمال الإرهابية فقيمنا أقوى بكثير من قيمهم. ربما يستغرق الأمر وقتا طويلا جدا لكنهم سيهزمون."

وفي أحدث المعارك بالعراق تراجع تنظيم الدولة الإسلامية كثيرا ليخرج من الرمادي في أكبر انتصار للقوات العراقية العام الماضي.

وقالت الولايات المتحدة في نوفمبر تشرين الثاني إنها قتلت محمد إموازي الذي أصبح باعتباره (جون الجهادي) رمزا للدولة الإسلامية. وكان صوت الرجل الملثم في التسجيل المصور مختلفا عن صوت إموازي لكن كان يتحدث بلهجة انجليزية واضحة ويلوح ببندقية امام الكاميرا وهو ينتقد كاميرون.   يتبع