آلاف يحتجون في العراق على إعدام السعودية رجل دين شيعي

Mon Jan 4, 2016 2:47pm GMT
 

بغداد 4 يناير كانون الثاني (رويترز) - تظاهر الألوف في بغداد ومدن شيعية في جنوب العراق اليوم الإثنين لإدانة إعدام السعودية رجل دين شيعي بارز.

وألهب إعدام الرياض يوم السبت رجل الدين الشيعي نمر النمر وثلاثة آخرين من الشيعة في اتهامات تتعلق بالإرهاب إلى جانب عشرات الجهاديين السنة تناحرا طويل الأمد في الشرق الأوسط وصعد التوترات في مختلف أرجاء المنطقة.

وقطعت السعودية العلاقات الدبلوماسية مع إيران الشيعية وتبعتها البحرين والسودان اليوم الإثنين بعد يومين من اقتحام متظاهرين إيرانيين للسفارة السعودية في طهران احتجاجا على إعدام النمر. وخفضت الإمارات العربية علاقاتها مع إيران.

وفي بغداد اليوم احتشد متظاهرون يحملون صور النمر خارج المنطقة الخضراء شديدة التحصين التي تضم الإدارت الحكومية والبعثات الدبلوماسية ومنها السفارة السعودية التي أعيد فتحها في الفترة الأخيرة.

وتصدت قوات الشرطة التي تحرس المنطقة لمجموعة من المتظاهرين حاولت عبور خط من الأسلاك الشائكة مرددين هتافات مناهضة لأسر آل سعود الحاكمة في السعودية.

ونظمت تظاهرات مماثلة في البصرة أكبر مدن جنوب العراق وفي مدينتي النجف وكربلاء الشيعيتين.

وردد المتظاهرون في كربلاء هتافات تقول إن قتل الشيخ النمر بداية سقوط أسرة آل سعود وحملوا نعشا يرمز لجنازة الشيخ النمر.

وفي البصرة حمل المتظاهرون لافتات تحث الشعب والمتعاملين والحكومة على مقاطعة المنتجات السعودية مرددين دعوات مماثلة لما نادى بها ساسة من الشيعة على مدى اليومين الماضيين.

ودعا رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر أمس الأحد لمظاهرات في العراق وحث الحكومة على قطع العلاقات مع السعودية.

وأعادت السعودية الأسبوع الماضي فتح سفارتها في العراق التي أغلقت عام 1990 بعد الغزو العراقي للكويت.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)