4 كانون الثاني يناير 2016 / 17:13 / بعد عامين

تلفزيون- ألوف يحتجون في العراق على إعدام رجل دين الشيعي السعودي

الموضوع 1168

المدة 2.25 دقيقة

بغداد في العراق

تصوير 4 يناير كانون الثاني 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود يُحظر الاستخدام بعد الساعة 15.17 بتوقيت جرينتش يوم 3 فبراير شباط 2016 دون تعاقد مسبق

القصة

شارك آلآف في مسيرة ببغداد والمدن الشيعية بجنوب المدينة اليوم الاثنين (4 يناير كانون الثاني) للتنديد باعدام السعودية لرجل الدين الشيعي البارز نمر النمر.

رفع المحتجون في بغداد صور النمر وهم يحتشدون أمام المنطقة الخضراء شديدة التحصين والتي تقع في داخلها وزارة حكومية وبعثات دبلوماسية بينها المبنى الجديد للسفارة السعودية الذي افتُتح في الآونة الأخيرة.

وتصدت الشرطة التي تحرس المنطقة الخضراء لمجموعة من المحتجين حاولوا أن يتجاوزوا حاجزا شائكا وهم يرددون هتافات مناهضة للعائلة المالكة في السعودية.

وحذر بعض المحتجين من أن إعدام النمر سوف يتسبب في مشكلات أكبر في المنطقة.

وقال محتج يُدعى عبد الفتاح "إن قتل مرجع كبير مجتهد وعالم في السعودية بهذه الطريقة البشعة. بهذه الطريقة التي تتشبه بجرائم داعش في العراق وفي المنطقة وفي العالم. نعم ان هذه الجريمة سوف لن تغفر لآل سعود وسوف ينقلب عليهم الحال وسوف يحصل لهم مثل ما حصل في الدول العربية."

وقال عضو البرلمان العراقي حكيم الزميلي إنه لن يقبل وجود سفارة للسعودية يف العراق.

أضاف الزميلي "سنُفَعل بيان سماحة السيد (مقتدى الصدر) وخصوصا طلب عدم أن تُقام سفارة سعودية في العراق بعد هذا العمل الذي قاموا به. لذلك سنُفعل ذلك من خلال البرلمان العراقي ومن خلال الحكومة العراقية. ولا نسمح باقامة هذه السفارة بيننا. كما بيَن سماحة السيد إننا لا مكان للشر بيننا."

وقال محتج آخر يدعى صبَاح رحيمة "هذا الإعدام هو إعدام للانسانية. إعدام لحقوق الانسان. الطلعة اللي يطلعونها الشباب الآن بالعراق وفي كل العالم هو احتجاج على انتهاك حقوق الانسان لا أكثر ولا أقل."

ونُظمت احتجاجات مماثلة في البصرة أكبر مدينة في جنوب العراق وكذلك في مدينتي النجف وكربلاء المقدستين عند الشيعة.

في البصرة رفع محتجون لافتات تحث السكان والتجار والحكومة على مقاطعة المنتجات السعودية مرددين دعوات مماثلة من سياسيين شيعة على مدى اليومين الماضيين.

ودعا رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر يوم الأحد (3 يناير كانون الثاني) لتنظيم مظاهرات في العراق وحث الحكومة على قطع العلاقات مع السعودية.

وأعادت السعودية الأسبوع الماضي فتح سفارتها في العراق والتي كانت أغلقتها في عام 1990 في أعقاب الغزو العراقي للكويت.

تلفزيون رويترز (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below