أمريكا تتوقع المضي قدما بعقد اجتماعات بشأن سوريا رغم التوتر السعودي الإيراني

Mon Jan 4, 2016 7:58pm GMT
 

واشنطن 4 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الاثنين إن الولايات المتحدة تتوقع أن تمضي قدما اجتماعات مخطط لها الشهر الحالي بمشاركة أطراف الصراع السوري رغم اشتعال التوتر بين السعودية وإيران بسبب إعدام رجل دين شيعي بارز في المملكة.

وقال جون كيربي المتحدث باسم الخارجية الأمريكية في مؤتمر صحفي حين سئل عن أثر التوتر بين إيران والسعودية على الجهود الساعية لإنهاء الحرب الأهلية الدائرة في سوريا منذ نحو خمس سنوات "لا نزال نأمل ونتوقع للاجتماعات بين الجماعات المعارضة والنظام أن تجرى هذا الشهر."

وقالت الأمم المتحدة الشهر الماضي إنها تهدف لجمع أطراف الصراع في جنيف في 25 يناير كانون الثاني الجاري لبدء محادثات ترمي لإنهاء الحرب الأهلية السورية التي قتلت نحو ربع مليون شخص.

وقال كيربي إن الولايات المتحدة تريد من إيران والسعودية حل التوتر فيما بينهما مضيفا "لم نتدخل للوساطة."

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)