مصادر: جيه.إكس نيبون اليابانية تجدد عقود النفط الإيراني لعام 2016

Tue Jan 5, 2016 8:18am GMT
 

طوكيو 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون كبار في شركة جيه.إكس نيبون للنفط والطاقة وهي واحدة من أكبر عملاء النفط الإيراني في اليابان اليوم الثلاثاء إن الشركة جددت العقود السنوية الآجلة لشراء النفط من طهران لعام 2016.

وقال أحد المسؤولين إن جيه.إكس نيبون وهي وحدة أساسية لجيه.إكس هولدنجز أبقت على الكميات "دون تغيير" في العقد الجديد الذي يبدأ هذا الشهر. وقالت مصادر إن جيه.إكس اشترت 53 ألف برميل يوميا من الخام الإيراني في 2015.

وقال ياسوشي كيمورا رئيس جيه.إكس هولدنجز على هامش اجتماع لصناعة النفط إن الشركة جددت العقد السنوي مع إيران إلا أنه لم يؤكد الكميات.

وبسؤاله عما إذا كانت جيه.إكس ستزيد مشترياتها من الخام الإيراني بمجرد رفع العقوبات الدولية المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي في وقت لاحق هذا العام قال كيمورا "سيعتمد ذلك على الجوانب الاقتصادية."

وأضاف كيمورا إن جيه.إكس تتعامل منذ أمد بعيد مع منتجين آخرين وإنه سيكون من الصعب عليها زيادة مشترياتها من منتج واحد وسط تراجع الطلب المحلي.

وقالت مصادر في الصناعة إن إيران دعت المشترين اليابانيين إلى شراء كميات أكبر من النفط لتصل إلى مستوى ما قبل العقوبات التي فرضت في 2012 لكن بعض المشترين يقاومون زيادة حجم العقود الآجلة ويدرسون إمكانية شراء النفط الإيراني الفوري بدلا من ذلك.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)