ايطاليا توفر التمويل اللازم لترميم تراثها الفني والثقافي

Tue Jan 5, 2016 8:36am GMT
 

روما 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - سيحظى القصر الذهبي للامبراطور نيرون وأسوار مدينة سيينا التي تعود للقرون الوسطى ودعائم مدينة البندقية جميعها بالتمويل اللازم لترميمها بعد أن أقرت ايطاليا خطة أمس الاثنين لإنفاق 300 مليون يورو (325 مليون دولار) لحماية تراثها الثقافي.

والاعتناء بالتراث الفني والمعماري الذي يرجع لآلاف السنين مشكلة مزمنة في ايطاليا إذ تركت كثير من المواقع في حالة هشة بسبب خفض الإنفاق العام وسوء الإدارة.

وقالت وزارة الثقافة إن الأسوار التي تحمي مدينة سيينا من بين الآثار التي سيتم ترميمها بتكلفة 2.2 مليون يورو على مدى السنوات الثلاث القادمة.

وكشف النقاب عن خطة الاستثمار بعد وقت قصير من إقرار حكومة رئيس الوزراء ماتيو رينتسي ميزانية 2016 التي زاد فيها الإنفاق بمجال الثقافة.

ووفق الخطة الموضوعة فان 13 مليون يورو ستوجه إلى ترميم القصر الذهبي للامبراطور نيرون الذي شيده لنفسه في روما لكن الامبراطور تراجان هو الذي دفن فيه لاحقا.

وستخصص ستة ملايين يورو لمشروعات متنوعة تهدف لمساعدة تطوير مدينة البندقية.

وقالت الوزارة إن المواقع الثقافية ستزود أيضا بأجهزة إنذار ومراقبة تلفزيونية مضيفة ان الإنفاق بهذا البند سيصل إلى 50 مليون يورو.

(الدولار = 0.9233 يورو) (إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)