اليورو يهبط مع توازن شهية المخاطرة لدى المستثمرين

Tue Jan 5, 2016 10:27am GMT
 

لندن 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - هبط اليورو مقتربا من أدنى مستوى في شهر أمام الدولار اليوم الثلاثاء حيث توازنت شهية المخاطرة بعد تقلبات أمس الاثنين عندما أدت بيانات صينية ضعيفة وقطع العلاقات بين المملكة العربية السعودية وإيران إلى موجة هبوط في أسواق الأسهم.

وهبط الدولار إلى أدنى مستوى في 11 أسبوعا أمام الين الياباني في أول أيام التداول هذا العام حيث نزلت أسعار الأسهم الصينية وهرول المتعاملون إلى الملاذ الآمن التقليدي الذي يجدونه في الين والفرنك السويسري.

غير أن الأسهم العالمية ارتفعت قليلا عن أدنى مستوى في شهرين ونصف الشهر اليوم الثلاثاء حيث ضخت الصين ما يقدر بنحو 20 مليار دولار لتحقيق الاستقرار في أسواق الأسهم والعملات المحلية في حين اقترب الدولار من أدنى مستوياته أمام الين. في الوقت ذاته بدأت البورصات الأوروبية التعاملات على ارتفاع بعد الخسائر الكبيرة التي منيت بها في اليوم السابق.

وهبط اليورو 0.3 في المئة إلى 1.0795 دولار. ومالت العملة الأوروبية الموحدة في الآونة الأخيرة إلى تحقيق أداء جيد في أوقات الضبابية في الأسواق حيث يقوم المستثمرون الذين كونوا مراكز ممولة باليورو من خلال اقتراض عملة تدر عائدا أقل ثم بيعها لصالح شراء عملة تدر عائدا أكبر ولكن تنطوي على مخاطر أعلى بإعادة شراء العملة الأوروبية الموحدة.

ونزل اليورو عن مستوى 128 ينا للمرة الأولى منذ ابريل نيسان الماضي منخفضا 1 بالمئة عن الفتح.

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)