بريطانيا تقول إن أحد الناشرين المفقودين في هونج كونج بريطاني

Tue Jan 5, 2016 10:57am GMT
 

بكين 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال متحدث باسم السفارة البريطانية في بكين إن أحد الناشرين الخمسة المفقودين المتخصصين في مطبوعات تنتقد الصين في هونج كونج بريطاني الجنسية مضيفا أن بريطانيا قلقة للغاية بسبب تقارير عن الاختفاء والاحتجاز.

وأضاف المتحدث في بيان أن بريطانيا طلبت مساعدة عاجلة من هونج كونج والصين لمعرفة مكان المواطن البريطاني. وصدر البيان قبل زيارة وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند المقررة للصين هذا الأسبوع.

وأثار الاختفاء مخاوف في هونج كونج من أن سلطات البر الرئيسي تتبع أساليب تقوض صيغة بلد واحد ونظامين المعمول بها في المستعمرة البريطانية السابقة منذ عودتها إلى الحكم الصيني عام 1997.

وقال المتحدث "نحن قلقون للغاية بسبب تقارير عن اختفاء واحتجاز أفراد على صلة بمتجر كوزواي باي بوكس للكتب في هونج كونج.

"نشجع حكومة هونج كونج على احترام التزامها بحماية حرية الصحافة ونأمل أن تواصل السلطات الصينية بذل كل جهد لضمان أن تدعم البيئة التي يعمل فيها الاعلام والناشرون الصحافة الصريحة والشاملة."

وردا على سؤال عن احتمال وجود عدد من الناشرين البريطانيين بين المفقودين قالت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم الخارجية الصينية "هونج كونج شأن داخلي صيني".

وتابعت في إفادة صحفية "لا يحق لأي دولة أجنبية التدخل." (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)