تبرئة رجل دين مسيحي في ايرلندا الشمالية من الإساءة إلى الإسلام

Tue Jan 5, 2016 1:01pm GMT
 

بلفاست 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - برأ قاض في ايرلندا الشمالية رجل دين من الكنيسة الانجيلية اليوم الثلاثاء من تهمة ترديد أقوال مسيئة للغاية بعد أن وصف الاسلام بأنه "شيطاني" و"بذرة إبليس" أثناء خطبته في القداس.

ووجه الاتهام للقس جيمس مكونيل راعي الأبرشية الذي يؤيده بعض الزعماء السياسيين في الاقليم البريطاني بسبب ما ردده في عظة ألقاها عام 2014 في كنيسة مستقلة أسسها ونقلتها على الهواء مباشرة وسائل التواصل الاجتماعي على الانترنت.

وقال القاضي ليام مكنالي إنه يحق لمكونيل "انتقاد الاسلام بطريقة شديدة" وإن ما فعله "لا يزيد عن نوبة سباب."

وتجيء القضية وسط تصاعد المشاعر المناهضة للمسلمين من بعض القطاعات الأوروبية خاصة أحزاب أقصى اليمين مثل حزب الجبهة الوطنية الفرنسي.

ونفى القس (78 عاما) -الذي تقاعد مؤخرا بعد ان ظل يلقي عظاته طوال 60 عاما- التهم المنسوبة له وهي إساءة استخدام شبكة عامة للاتصالات الالكترونية وتوجيه رسالة مسيئة للغاية عبر وسائل الاتصالات الالكترونية العامة متمسكا بحقه في حرية التعبير.

وقال القاضي "المحكمة عليها ان تتحوط من تجريم حرية التعبير ومهما كان الأمر ينطوي على ازدراء فهو لا يزيد عن كونه مسيئا. وليس من مهمة القانون الجنائي مراقبة التصريحات المسيئة."

ودافع عن مكونيل في البداية رئيس وزراء ايرلندا الشمالية بيتر روبنسن الذي استدعى وزيرا كبيرا من حزب الاتحاد الديمقراطي المشارك في حكومة ايرلندا الشمالية الائتلافية كشاهد.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)