الليرة التركية عند أدنى مستوى في 3 أسابيع بفعل التوتر بين الرياض وطهران

Tue Jan 5, 2016 1:12pm GMT
 

اسطنبول 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - هبطت الليرة التركية إلى أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع اليوم الثلاثاء بفعل مخاوف من احتمال أن يؤدي الخلاف بين إيران والمملكة العربية السعودية على خلفية إعدام الرياض لرجل الدين الشيعي نمر النمر إلى تضرر الأنشطة الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط.

وبدأت الليرة العام بالفعل على هبوط بعد أن أظهرت بيانات أمس الاثنين ارتفاع أسعار المستهلكين 8.81 في المئة العام الماضي مما يجعل 2015 خامس عام على التوالي يشهد إخفاقا في تحقيق معدلات التضخم المستهدفة.

وبلغ سعر الليرة 2.9870 ليرة للدولار بحلول الساعة 1119 بتوقيت جرينتش مقابل 2.9691 ليرة مساء أمس الاثنين. وكانت العملة التركية سجلت أدنى مستوى لها منذ 15 ديسمبر كانون الأول في التعاملات الصباحية عند 2.9915 ليرة للدولار.

وحشدت المملكة العربية السعودية حلفاء في خلاف دبلوماسي أذكاه إعدام النمر حيث حذا كل من البحرين والسودان حذو المملكة وقطعا علاقاتهما مع إيران.

وقالت تركيا إنها ترفض عملية الإعدام واصفة إياها بأنها لا تحقق السلام والاستقرار في المنطقة. ودعا رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو اليوم الثلاثاء كلا من السعودية وإيران إلى استخدام القنوات الدبلوماسية لحل المسألة عارضا مساعدة أنقرة.

وقال محللون إن تصعيد الأزمات في الشرق الأوسط قد يزيد العراقيل أمام التجارة والاستثمار ويؤثر سلبا على تركيا التي عانت اقتصاديا بالفعل جراء قربها من المنطقة المضطربة.

وقال أحد المتداولين في أسواق العملات في اسطنبول طالبا عدم ذكر اسمه "الخوف هو أن تمتد المشكلة بين البلدين إلى باقي المنطقة... إذا تدهور الموقف ستتأذى الدول المجاورة مثل تركيا كثيرا من الناحيتين السياسية والاقتصادية من خلال التجارة والاستثمار."

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)