5 كانون الثاني يناير 2016 / 17:23 / بعد عامين

تلفزيون-هيئة الطيران المدني السعودية: خصخصة المطارات مفتوحة للأجانب

الموضوع 2021

المدة 2.25 دقيقة

الرياض في السعودية

تصوير 5 يناير كانون الثاني 2016

الصوت طبيعي مع لغة انجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود يُحظر الاستخدام بعد الساعة 16.03 بتوقيت جرينتش يوم 4 فبراير شباط 2016 دون تعاقد مسبق

القصة

قالت الهيئة العامة للطيران المدني السعودية يوم الثلاثاء (5 يناير كانون الثاني) إنها ستسمح للشركات الأجنبية بالاستثمار في مطارات المملكة التي سيتم خصخصتها دون الحاجة لشركاء محليين.

وفي مؤتمر صحفي بمطار الملك خالد الدولي في الرياض قال رئيس الهيئة العامة للطيران المدني سليمان بن عبد الله الحمدان إن المملكة تشجع الشركات الأجنبية على الاستثمار.

ومُنحت هيئة مطار دبلن حق إدارة الصالة الجديدة بمطار الملك خالد قبل خصخصة باقي المطار.

أضاف الحمدان ”نُشجع الشركات الأجنبية والمُشغلين على الحضور والمشاركة. في الواقع هذه الصالة ستديرها هيئة مطار دبلن.“

وأوضح فيصل الصقير نائب رئيس الهيئة للصحفيين في الرياض أن الاستثمارات المحلية في بعض المطارات لن تتجاوز 25 بالمئة لضمان أن تحصل الشركات الأجنبية على نسبة أغلبية في عقود التشغيل.

وقال الصقير ”تستطيع جميع الشركات الدولية والمشغلون..الذين تأهلوا المشاركة. وكما قال فخامته (الحمدان) لا توجد متطلبات للشريك المحلي. يرجع ذلك إلى الشركات. وفي بعض الحالات قيدنا حصة الشركاء المحليين لنتيقن من وجود نسبة كافية للمُشغلين الأجانب في العملية ومن أنهم يشاركوا في المشاريع بشكل كامل.“

وأعلنت الهيئة عن خططها لخصخصة مطارات في الرياض والدمام وجدة كوسيلة لدعم الوضع المالي للمملكة في أعقاب الهبوط المستمر في أسعار النفط.

وتطرق الصقير لإستراتيجية الخصخصة التي ستتبعها هيئة الطيران المدني مفيدًا أنها تستهدف تحويل جميع المطارات في المملكة وبعض قطاعاتها إلى شركات مملوكة بالكامل للهيئة بناء على مرسوم ملكي صدر بحقها.

وأوضح أن الهدف من برنامج الخصخصة هو تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين لتستطيع المطارات والقطاعات المخصصة مكافأة الموظفين حسب مستوى أدائهم وتحوّل العاملين في المطارات إلى مقدمي خدمة بالدرجة الأولى فضلا عن تحويل القطاعات المستهدفة بالخصخصة إلى مراكز ربحية للدولة تغطي تكاليفها وتكون مصدر دخل اقتصادي لها.

وكشف الصقير عن الجدول الزمني للخصخصة خلال عام 2016 وسيبدأ في الربع الأول بمطار الملك خالد الدولي من خلال خصخصة قطاع الملاحة الجوية في الربع الثاني وقطاع تقنية المعلومات في الربع الثالث. بينما سيتم الخصخصة في مطار الملك عبد العزيز الدولي في الربع الثاني من عام 2017 ومطار الملك فهد الدولي في الربع الثالث من العام نفسه. أما مجموعة المطارات الإقليمية والداخلية فسيتم ذلك على شكل مجموعات خلال الفترة من 2018 إلى 2020.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير معاذ عبد العزيز للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below