كينيا تعتقل مقاتلا يشتبه بانتمائه لحركة الشباب الصومالية وتضبط أسلحة

Tue Jan 5, 2016 3:26pm GMT
 

من جوزيف أكويري

مومباسا 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤول حكومي رفيع إن الشرطة الكينية اعتقلت شخصا يشتبه بأنه من مقاتلي حركة الشباب في مدينة مومباسا الساحلية اليوم الثلاثاء وضبطت أسلحة كانت معدة للإستخدام في هجمات عشية العام الجديد في المدينة وهي الهجمات التي تم احباطها.

وقال نيلسون ماروا مفوض مقاطعة مومباسا في مؤتمر صحفي إن أربعة مشتبه بهم آخرين تمكنوا من الفرار خلال المداهمة منهم متشددان من الحركة الإسلامية التي تتخذ من الصومال مقرا لها مطلوبان بتهمة المشاركة في هجمات كبيرة على كينيا منذ عام 2013.

وأضاف ماروا "هؤلاء الرجال شاركوا في مخططات كبيرة لشن هجمات في البلاد ولهم صلة بالهجمات التي وقعت على جامعة جاريسا وفي (مقاطعة) لامو."

وتابع "خططوا لمهاجمة شواطئ عامة في مومباسا خلال العام الجديد حيث يوجد الكثير من الأشخاص لكن مستوى الأمن الذي كثفناه هناك حال دون ذلك."

وقتلت حركة الشباب 148 طالبا في الهجوم على جامعة جاريسا في إيريل نيسان الماضي. وفي يونيو حزيران قتلت الحركة 65 شخصا خلال فترة 24 ساعة داخل وحول مبيكيتوني في مقاطعة لامو الواقعة ايضا في شرق البلاد.

ونفذت الحركة هجوما على مركز ويستجيت التجاري في نيروبي عام 2013 مما أدى إلى مقتل 67 شخصا.

ونشرت السلطات في كينيا صورا لمن يشتبه بأنهم من حركة الشباب المتشددة وعرضت مكافأة مليوني شلن كيني (19569 دولارا) لمن يدلي بمعلومات تقود إلى القبض عليهم.

وتسعى حركة الشباب للإطاحة بالحكومة الصومالية المدعومة من الغرب وتطبيق تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية. وشنت الكثير من الهجمات في كينيا المجاورة في السنوات الاخيرة قائلة انها تأتي ردا على مشاركة كينيا في قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي في الصومال. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)