شقيق شخصية بارزة بالدولة الإسلامية ينفي الانتماء للتنظيم في محاكمة بالبحرين

Tue Jan 5, 2016 5:39pm GMT
 

دبي 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - نفى شقيق شخصية بارزة في تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الثلاثاء انتماءه للتنظيم المتشدد في محاكمة بالبحرين شملت 24 شخصا متهمين بمحاولة إنشاء فرع له في المملكة.

واستمعت المحكمة الجنائية العليا الى أنه ألقي القبض على عبد الله مبارك البنعلي في أبريل نيسان حين حاول مغادرة البحرين باستخدام جواز سفر شخص آخر.

وشقيقه هو تركي مبارك البنعلي الذي يبلغ من العمر حوالي 30 عاما وأحد أبرز منظري تنظيم الدولة الإسلامية وتكرر ظهوره في مقاطع الفيديو الدعائية الخاصة بالتنظيم.

وألف تركي كتابا عن السيرة الذاتية لزعيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي عام 2013.

وعبد الله وتركي ضمن مجموعة من 24 شخصا يحاكمون بتهمة محاولة إنشاء فرع للدولة الإسلامية في البحرين والتحريض على الإطاحة بالنظام الملكي في البلاد.

وتركي الذي شوهد للمرة الأخيرة في سوريا واحد من عدة متهمين يحاكمون غيابيا.

وقال عبد الله إن شقيقه تركي استطاع لسنوات التعبير عن نفسه بحرية في خطب جماهيرية وعبر وسائل التواصل الاجتماعي وإنه تمكن من السفر بلا عائق "على مرأى من أجهزة الأمن".

وأضاف "منهج أخي تركي واضح منذ سنوات وقد عبر عنه في العلن عبر الخطب وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، وكان يسافر إلى مناطق الصراع في اليمن وغيرها ويعود إلى البحرين على مرأى من الأجهزة الأمنية التي لم توقفه أو تعترض خطبه، ولكن بعد سفره إلى منطقة الصراع في سوريا وتبعه عدد من الشباب تم توجيه التهم الموجهة له إلى شقيقه وهو أنا وأنا أنكر هذه التهم."

وكان عبد الله حاضرا في المحكمة اليوم الثلاثاء إلى جانب سبعة آخرين من جملة 24 يواجهون اتهامات وتم تحديد موعد الجلسة القادمة وتعقد في الثاني من فبراير شباط. (إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)