وزير: بريطانيا تعبر للسعودية عن مخاوفها بخصوص حقوق الإنسان

Tue Jan 5, 2016 8:49pm GMT
 

لندن 5 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال توبياس إلوود وزير الدولة بوزارة الخارجية البريطانية اليوم الثلاثاء إن بريطانيا عبرت للسلطات السعودية عن مخاوفها إزاء حقوق الانسان في المملكة عقب إعدام 47 شخصا بينهم رجل دين شيعي بارز.

وأعدمت السعودية رجل الدين الشيعي نمر النمر فيما أثار غضب الشيعة في الشرق الأوسط وتسبب في خلاف دبلوماسي بين المملكة وإيران.

وقال إلوود للبرلمان "علاقة المملكة المتحدة الوثيقة بالسعودية لا تعني أن نتحاشى التعبير عن مخاوف مشروعة بشأن حقوق الإنسان."

وأضاف "نفعل هذا بوضوح تام في العلن وفي الأحاديث الخاصة. السلطات السعودية على وعي كامل بوجهة نظرنا.. وعبرت عنها بنفسي في أحدث مرة أمس مع السلطات السعودية عقب إعدام 47 شخصا في مطلع الأسبوع."

وقال إلوود إن تصاعد التوتر بين إيران والسعودية- إحدى أقرب الحلفاء العسكريين لبريطانيا بالشرق الأوسط ويبلغ حجم التبادل التجاري بينهما مليارات الدولارات سنويا- "مثير للقلق الشديد".

وذكرت صحيفة تايمز اليوم الثلاثاء أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أجل زيارة للسعودية. ولم تؤكد متحدثة باسم كاميرون ما إذا كانت هناك زيارة مزمعة أو تأجلت بسبب إعدام النمر.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)