برودي تتغلب على أوستابنكو في مباراة متوترة ببطولة أوكلاند للتنس

Wed Jan 6, 2016 6:07am GMT
 

6 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تغلبت البريطانية نعومي برودي على ايلينا أوستابنكو في مباراة متوترة بالدور الثاني لبطولة أوكلاند كلاسيك للتنس كادت أن تنتهي مبكرا باستبعاد لاعبة لاتفيا اليوم الأربعاء.

وتوترت الأجواء في المجموعة الثانية عندما حصلت برودي على نقطة مباشرة ليطير المضرب من يد أوستابنكو (18 عاما) ويرتد من أرض الملعب باتجاه الجدار المحيط قبل أن يصطدم بأحد جامعي الكرات.

وقالت برودي (25 عاما) وهي تشتكي للحكم الرئيسي "لقد ألقت بالمضرب الذي اصطدم بجامع الكرات. من المحال أن يكون هذا مجرد حادث."

وتوقف اللعب بعدما تحدث الحكم الرئيسي مع جامع الكرات ثم اتجه أحد مسؤولي التحكيم الآخرين لأرض الملعب بعدما بدا الانزعاج على وجه برودي.

وزعمت أوستابنكو التي تشارك ببطاقة دعوة أن المضرب انزلق من قبضة يدها لتتجنب استبعادها من اللقاء.

وكانت برودي أطاحت بالصربية آنا ايفانوفيتش اللاعبة الأولى على العالم سابقا أمس الثلاثاء وسرعان ما استعدت هدوء أعصابها لتفوز بالشوط الفاصل للمجموعة الثانية وتعادل النتيجة.

لكن أداء اللاعبة البريطانية تراجع بشدة لتتأخر بنتيجة 5-1 في المجموعة الأخيرة قبل أن تنتفض بقوة.

وتفادت برودي الصاعدة من التصفيات نقطتين لخسارة المباراة لتفوز 4-6 و7-6 و7-5 وتحجز مكانها في دور الثمانية أمام الأمريكية سلون ستيفنز المصنفة الخامسة بعدما سددت 21 ضربة ارسال ساحقة.

وتصافحت اللاعبتان في نهاية المباراة لكن بدا أن برودي لا تزال غاضبة بشأن ما حدث وكررت اتهامها لأوستابنكو بتعمد القاء مضربها في المجموعة الثانية.

وحاول الحكم الرئيسي تهدئة الأمور بعدما استمر الاشتباك اللفظي بين اللاعبتين.

وتنص لوائح اتحاد لاعبات التنس المحترفات على غرامة قدرها عشرة آلاف دولار في حالة حدوث أي اعتداء بدني أو محاولة لمس غير مصرح بها لحكم أو منافس أو متفرج أو شخص موجود داخل موقع البطولة. (اعداد أحمد ممدوح للنشرة العربية)