خياط من هونج كونج يستخدم الماسح الضوئي بدلا الاساليب التقليدية

Wed Jan 6, 2016 9:11am GMT
 

هونج كونج 6 يناير كانون الثاني (رويترز) - يتميز متجر للخياطة في هونج كونج دون غيره من المتاجر التقليدية الأخرى بانه لا يستعين بالقياسات العادية بل بماسح ضوئي يعمل بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد وهو الجهاز الذي يمكنه أخذ 120 من البيانات الخاصة بالعميل في أقل من عشر ثوان.

ويطلب الخياط من العملاء الاستعانة بالماسح الضوئي داخل غرفة تبديل الملابس المزودة بنحو 14 من أجهزة الاستشعار التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء ثمانية أمام العميل وستة خلفه.

ويطلب الجهاز من الزبون من خلال خدمة صوتية الوقوف في وضع الثبات في نقطة معينة ليقوم بأخد المقاسات في أقل من عشر ثوان.

وتنقل هذه البيانات -من قياسات الطول الى المحيط والزوايا- في الحال الى تطبيقات في جهاز كمبيوتر لوحي.

وقال ماتيو لي مدير التطوير بشركة تشارمستون القابضة ومالك متجر (جاي جيانو) للخياطة إن هذه التقنية تساعد في تنشيط هذه الحرفة التي تفتقر الى الخياطين الشباب الذين يقتحمون هذا المجال.

وقال لي "هناك هوة عميقة تفصل بين الحرفيين التقليديين والجيل الجديد. لم يخض أحد هذا المجال لذا فقد وجدنا ان هذه المهنة قد تندثر لكن بات بوسعنا ان نقوم بتنشيطها من خلال التقنيات التي تطور من معارفهم وتحافظ عليها".

وقال سودي تشينج استشاري الخياطة الذي يعمل في هذه المهنة منذ عشرات السنين إنه يوجد نحو 200 خياط في هونج كونج وهي المدينة التي تشتهر باتقان هذه الحرفة ويقطنها سبعة ملايين نسمة.

وانتقل معظم هذا النشاط عبر الحدود إلى البر الرئيسي الصين حيث تكون العمالة اليدوية أقل تكلفة.

وقال تشينج إن الماسح الضوئي حل محل خطوات التفصيل والخياطة مشيرا إلى انه يتقن بدقة وبكفاءة كبيرة ضبط شكل جسم الزبائن ومقاساتهم حسب طلباتهم.

ويقول متجر (جاي جيانو) للخياطة إنه الأول من نوعه في هونج كونج الذي يستعين بالطباعة الثلاثية الابعاد.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)