كوريا الشمالية تقول إنها أجرت بنجاح أول اختبار لقنبلة هيدروجينية

Wed Jan 6, 2016 8:42am GMT
 

من جيمس بيرسون وسي يونج لي

سول 6 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت كوريا الشمالية إنها اختبرت بنجاح جهازا نوويا هيدروجينيا مصغرا اليوم الأربعاء وهو ما يمثل تقدما كبيرا في القدرات الهجومية للدولة المنعزلة ويدق ناقوس الخطر في اليابان وكوريا الجنوبية.

وذكرت وسائل إعلام حكومية أن الاختبار -وهذه هي المرة الرابعة التي تجري فيها كوريا الشمالية تفجيرا لجهاز نووي- جاء بطلب من الزعيم الشاب كيم جونج أون.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية "أجري أول اختبار لقنبلة هيدروجينية بنجاح في الساعة 10:00 (0130 بتوقيت جرينتش) اليوم الأربعاء."

وفي الشهر الماضي أعلن كيم فيما يبدو أن بلاده طورت قنبلة هيدروجينية المعروفة أيضا بجهاز حراري وهو أكبر من قنبلة نووية أقل قوة لكن حينها عبرت الولايات المتحدة وخبراء عن التشكك في ذلك.

وشكك مسؤولون بمخابرات كوريا الجنوبية ومحللون فيما إذا كان انفجار اليوم الأربعاء اختبارا لجهاز هيدروجيني كامل.

وذكر مكتب نائب كوري جنوبي بلجنة المخابرات في البرلمان إن قدرة الجهاز نحو ستة كيلوطن وهو نفس حجم آخر اختبار اجرته كوريا الشمالية وهو ما يعادل نحو ستة إلى سبعة كيلوطن من ثلاثي نيترو التولوين (تي.إن.تي).

وقال يانج أوك وهو باحث كبير في منتدى الدفاع والأمن الكوري "بالنظر إلى الحجم من الصعب تصديق ان هذه قنبلة هيدروجينية حقيقية."

وأضاف "ربما اختبروا نوعا من مرحلة متوسطة لجهاز بين قنبلة نووية وقنبلة هيدروجينية لكن دون أن يتوصلوا إلى أي دليل واضح من الصعب الثقة في زعمهم."   يتبع