مقدمة 1-الدولة الإسلامية تتوعد بتدمير سجون السعودية بعد إعدام 47 شخصا

Wed Jan 6, 2016 10:13am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

الرياض 6 يناير كانون الثاني (رويترز) - توعد تنظيم الدولة الإسلامية بتدمير سجون السعودية المحتجز فيها جهاديون بعد أن أعدمت المملكة 47 شخصا من بينهم 43 عضوا في تنظيم القاعدة يوم السبت الماضي.

وتحدث التنظيم المتشدد -الذي أعلن مسؤوليته عن هجمات نفذت في السعودية وكثف عملياته في اليمن- عن سجني الحائر والطرفية حيث يحتجز الكثير من أعضاء تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية.

وجاء في مقال نشر على الإنترنت أمس الثلاثاء "إن الدولة الإسلامية -بفضل الله- تسعى دائما لفك الأسرى ولكن في حسابها دائما أن الانتهاء من قضايا الأسرى لا يكون إلا بإزالة حكم الطواغيت ثم تدمير سجونهم وتسويتها بالأرض كما فعلت مع سجون (بادوش) و(الجرائم الكبرى) و(تسفيرات تكريت) و(تدمر) وغيرها لتتبعها -بإذن الله- قريبا سجون (الحائر) و(الطرفية) وغيرها من سجون آل سعود."

وفي يوليو تموز نسف أحد أنصار الدولة الإسلامية نفسه في سيارة ملغومة خارج نقطة تفتيش سجن الحائر قرب الرياض.

ورغم اختلاف تنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية على قضايا فكرية فإنهما يتحدان في عدائهما للسعودية التي أعلنتهما جماعتين إرهابيتين وسجنت الآلاف من أنصارهما.

ونفذت الرياض حكم الإعدام يوم السبت في 47 شخصا من بينهم أربعة شيعة أحدهم الزعيم الشيعي البارز نمر النمر وهو ما أشعل التوتر مع إيران. لكن محللين يرون أن أحكام الإعدام هي في الأساس رسالة إلى المتشددين السنة.

وأعلنت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن عدد من التفجيرات وحوادث إطلاق النار في المملكة منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014 في هجمات قتل فيها أكثر من 50 شخصا معظمهم من الشيعة. وكان بين القتلى أكثر من 15 فردا من رجال الأمن.

ويقول مسؤولو أمن سعوديون إن أنصار الدولة الإسلامية في السعودية يعملون في الأساس بشكل مستقل ولا يعتمدون على التنظيم المتشدد إلا في المشورة والجوانب اللوجيستية وهو ما يصعب عملية رصدهم لكن ذلك يجعلهم أقل قدرة على شن هجمات على أهداف محمية.   يتبع