كوكاكولا تلوم وكالة إعلانية بشأن خريطة أظهرت القرم جزءا من روسيا

Wed Jan 6, 2016 12:50pm GMT
 

موسكو/كييف 6 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت شركة المشروبات الأمريكية كوكاكولا اليوم الأربعاء إن وكالة تسويق هي التي تتحمل اللوم بشأن خريطة استخدمت في حملة إعلانية على الإنترنت تظهر القرم جزءا من روسيا وهو الأمر الذي أثار احتجاجات وتهديدات بالمقاطعة من أوكرانيين غاضبين.

وأعلنت روسيا ضم شبه الجزيرة من أوكرانيا في مارس اذار 2014 مما أثار تنديد الحكومات الغربية التي فرضت عقوبات على روسيا ردا على ذلك. واعترف عدد من الدول لا يتجاوز اصابع اليد الواحدة بضم القرم إلى روسيا.

وقالت كوكاكولا في بيان اليوم الأربعاء "نحن كشركة لا ندعم أي تحركات سياسية. الشركة أزالت المادة المنشورة واعتذرت عما حدث."

وقالت كوكاكولا إن وكالة إعلانية هي التي تلاعبت في الخريطة -التي ظهرت في 30 ديسمبر كانون الأول على صفحة كوكاكولا بموقع (فكونتاكتي) الروسي للتواصل الاجتماعي- دون موافقة كوكاكولا.

ولجأ أوكرانيون غاضبون إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن غضبهم من كوكاكولا وهدد البعض بمقاطعة منتجات الشركة.

وقالت السفارة الأوكرانية في الولايات المتحدة في بيان عبر صفحتها بموقع فيسبوك إنها عبرت عن قلقها للشركة ولوزارة الخارجية الأمريكية.

وجاء في البيان "تعتبر السفارة تصرفات كوكاكولا خرقا للموقف الرسمي الأمريكي المندد بالاحتلال الروسي غير الشرعي للقرم التي كانت وستظل جزء لا يتجزأ من أوكرانيا."

وكوكاكولا ليست هي الشركة متعددة الجنسيات الوحيدة التي تتعرض للحرج بسبب التوترات المتأججة بين الروس والأوكرانيين.

وذكرت وكالة آر.بي.سي الروسية ان جوجل قالت أمس الثلاثاء إن مشكلات واجهت بعض المستخدمين عند ترجمة مصطلحات من اللغة الاوكرانية إلى الروسية عبر أداة (جوجل ترانسليت) هي نتيجة لأخطاء في نظامها الآلي للحلول الحسابية. (إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)