6 كانون الثاني يناير 2016 / 18:05 / بعد عامين

تلفزيون- بالترانيم.. الأرمن اللبنانيون يحتفلون بعيد الميلاد

الموضوع 3171

المدة 4.40 دقيقة

برج حمود في لبنان

تصوير 4 و 5 يناير كانون الثاني 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة انجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود يُحظر الاستخدام بعد الساعة 14.55 بتوقيت جرينتش يوم 5 فبراير شباط 2016 دون تعاقد مسبق

القصة

بينما يستعد المسيحيون الأرثوذكس في ربوع المعمورة للاحتفال بعيد الميلاد..يحرص المسيحيون الأرمن في منطقة برج حمود بلبنان على الالتزام بتقاليدهم في هذه الاحتفالات.

فجوقة مطرانية الأرمن تنشد تراتيل تقليدية أرمنية في الشوارع احتفالا بقرب عيد الميلاد لتذكير أتباع كنيستهم بالمناسبة الدينية.

وقال قائد جوقة الكنيسة يرفان كاشيشيان ”نحن اليوم طالعين لنعمل بشارة. وهاي البشارة جاية تقاليد من الأرمن. وهو كيف الملائكة بشروا العالم أنه ولد المسيح. ونحن بذات الطريقة بنطلع كما كل كنيسة بتطلع بمنطقتها لتبشر أنه ولد المسيح بالترانيم الكنائسية تبعته وتبعة الأرمن ونبشرهم أنه ولد المسيح.“

وتزور الجوقة أيضا منازل الأرمن لتنشد تراتيل..ويتطلع كثيرون في برج حمود لزيارتها لمنازلهم كل عام في هذه المناسبة.

وقالت ربة منزل ومتطوعة في الجمعية الخيرية التابعة لمطرانية الأرمن تدعى روزا تالبيان ”هي الجوقة بتيجي لتبشرنا بمولد المسيح وأكيد تعيدنا بنفس الوقت. وهيدي تقاليد من أجدادنا بنمارسها وبنحب نظل نمارسها مشان تظل الهوية الأرمنية معنا بالنهاية. وبننبسط بمجيئهن أكيد لأنه بيبشرونا بمولد المسيح والبركة وبتحل على بيوتنا.“

وتواصل الجوقة إنشاد التراتيل طوال الليل وأحيانا حتى طلوع الفجر.

وتحتفل أرمينيا بعيد الميلاد في السادس من يناير كانون الثاني حيث يتبادل الأرمن الهدايا ليس في ذلك اليوم ولكن في يوم 31 ديسمبر كانون الأول.

وقال القس شاهي بانوسيان ”عيد الميلاد في تقاليدنا مناسبة دينية بالدرجة الأولى. بالتالي فاننا نؤكد على القيمة التقليدية للمناسبة. ويجري تبادل الهدايا عشية رأس السنة الجديدة وليس في يوم عيد الميلاد.“

وأضاف بانوسيان ”عادة ما نُسأل: لماذا لا تحتفل الكنيسة الأرمنية بعيد الميلاد مع باقي العالم في يومي 24 و25 ديسمبر كانون الأول؟. حسنا.. هناك وثائق تثبت أن كل الكنائس المسيحية كانت تحتفل بعيد الميلاد يوم السادس من يناير كانون الثاني حتى القرن الرابع. بالتالي فان الاحتفال في يوم السادس من يناير كانون الثاني ليس اختراعا للأرمن لكنه تقليد. ونحن -ببساطة- نتمسك بالتقليد كما أُنزل.“

ويُقدر عدد أبناء الطائفة الأرمنية اللبنانية بنحو 100 ألف نسمة فر أجدادهم الى لبنان من هجمات الجنود العثمانيين في عام 1915.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below