انخفاض العجز التجاري الأمريكي في نوفمبر مع هبوط الواردات

Wed Jan 6, 2016 9:00pm GMT
 

واشنطن 6 يناير كانون الثاني (رويترز) - انخفض العجز التجاري الأمريكي في نوفمبر تشرين الثاني وهو يرجع على الأرجح إلى الجهود التي تبذلها الشركات لتقليص تخمة المخزون بما دفع واردات السلع إلى الهبوط لأدنى مستوياتها في نحو خمس سنوات متجاوزة وتيرة انخفاض الصادرات.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية اليوم الأربعاء إن العجز التجاري تراجع خمسة بالمئة إلى 42.4 مليار دولار. وجرى تعديل العجز في أكتوبر تشرين الأول بالرفع إلى 44.6 مليار دولار مقارنة مع 43.9 مليار دولار في البيانات الأولية.

ورغم انخفاض العجز التجاري إلا أن تراجع الصادرات يمثل علامة جديدة على التباطؤ الشديد للنمو الاقتصادي في الربع الأخير.

وكان محللون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاع العجز التجاري إلى 44 مليار دولار في نوفمبر تشرين الثاني.

وبعد التعديل في ضوء معدل التضخم انخفض العجز إلى 59.60 مليار دولار من 61.03 مليار في أكتوبر تشرين الأول.

وانخفضت واردات السلع اثنين بالمئة إلى 183.5 مليار دولار في نوفمبر تشرين الثاني مسجلة أدنى مستوياتها منذ فبراير شباط 2011.

ونزلت صادرات السلع 1.1 بالمئة إلى 122.2 مليار دولار في نوفمبر تشرين الثاني لتسجل أدنى مستوى لها منذ يونيو حزيران 2011. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية)