الصين تسرع وتيرة هبوط اليوان وتوقف تداول الأسهم مع هبوط الأسعار

Thu Jan 7, 2016 9:31am GMT
 

من لو جيان شين وجون رويتش

شنغهاي 7 يناير كانون الثاني (رويترز) - سرعت الصين وتيرة خفض قيمة اليوان اليوم الخميس بما دفع العملات وأسواق الأسهم في المنطقة للهبوط مع تخوف المستثمرين من أن تطلق بكين شرارة عمليات تخفيضات في قيمة العملات من جانب شركائها التجاريين بغرض الاحتفاظ بالقدرة على المنافسة.

وجرى تعليق التداول بأسواق الأسهم الصينية بقية اليوم بعد أقل من نصف ساعة من الفتح مع تفعيل آلية جديدة لوقف التداول للمرة الثانية هذا الأسبوع.

وفاجأ بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) الأسواق مجددا بأن حدد نقطة المنتصف لسعر الصرف الرسمي لليوان عند 6.5646 مقابل الدولار وهو أدنى مستوى منذ مارس آذار 2011.

ويقل هذا السعر 0.5 بالمئة عن مستواه أمس ويمثل أكبر انخفاض يومي منذ أغسطس آب حين شهدت الأسواق انخفاضا مفاجئا لقيمة العملة قارب اثنين بالمئة.

وسرعان ما هبطت عملات دول أخرى في المنطقة حيث نزل الدولار الأسترالي نصف سنت أمريكي.

وأكد نظام تداول العملات الأجنبية التابع للبنك المركزي الصيني مجددا اليوم الخميس أنه لا أساس لاستمرار خفض قيمة اليوان وأنه كان مستقرا أمام سلة من العملات في 2015.

لكن الأسعار التي حددها البنك المركزي لم تساهم في هبوط اليوان أمام الدولار فحسب هذا الأسبوع بل انخفض أيضا أمام عملات رئيسية من بينها الين واليورو الذي نزل أمامهما 3.5 بالمئة و0.8 بالمئة على الترتيب.

وأثار ذلك مخاوف من أن الصين ربما تهدف إلى خفض قيمة العملة بغرض تعزيز قدرتها على المنافسة ودعم مصدريها الذين يواجهون صعوبات.   يتبع