الصين توفد مبعوثا إلى السعودية وإيران لتهدئة التوترات

Thu Jan 7, 2016 9:43am GMT
 

بكين 7 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم الخميس إن الصين أوفدت مبعوثا إلى السعودية وإيران لتهدئة التوترات المتصاعدة بينهما ودعت كل الأطراف إلى ضبط النفس.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة هوا تشون ينغ في إفادة صحفية يومية إن نائب وزير الخارجية تشانغ مينغ يزور السعودية حاليا وسيتوجه إلى إيران.

وأضافت قائلة للصحفيين "نأمل أن يتحرك الموقف في الشرق الوسط باتجاه التحسن."

وتصاعد التوتر بين السعودية وإيران منذ أن أعدمت الرياض رجل الدين الشيعي نمر النمر.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن قطر استدعت سفيرها لدى إيران أمس الأربعاء بعد أن قطعت السعودية والبحرين علاقاتهما معها بعد أن هاجم محتجون إيرانيون السفارة السعودية في طهران والقنصلية السعودية في مشهد احتجاجا على إعدام النمر.

وقالت المتحدثة "نأمل أن تظل كل الأطراف هادئة وتحافظ على ضبط النفس وتحسم بشكل مناسب كل القضايا ذات الصلة من خلال الحوار والتشاور."

وتعتمد الصين على الشرق الأوسط في إمدادات النفط لكنها تميل لترك التعاملات الدبلوماسية مع المنطقة للأعضاء الدائمين الآخرين في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة - الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا.

وقالت الخارجية الصينية إن وزير الخارجية وانغ يي التقى مع خالد خوجة رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض الذي يدعمه الغرب وأبلغه أنه يأمل أن يحضر الائتلاف محادثات السلام دون شروط مسبقة.

ودعت الصين مرارا إلى تسوية سياسية للصراع في سوريا وقالت إن العمليات العسكرية لن تحل الأزمة. وجاءت زيارة خوجة للصين بعد أسبوعين من زيارة وزير الخارجية السوري وليد المعلم لبكين.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)