نائب بالبرلمان التركي مؤيد للأكراد يعتبر حبس أوجلان انفراديا "دعوة للحرب"

Thu Jan 7, 2016 3:09pm GMT
 

من جولسين سولاكر

أنقرة 7 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال نائب بارز بالبرلمان التركي عن حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد اليوم الخميس إن إيداع عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني المحظور الحبس الانفرادي بسجن في جزيرة قرب اسطنبول يرقى إلى "دعوة للحرب" بينما يستعر الصراع بين قوات الأمن والمسلحين في جنوب شرق تركيا.

ولم يسمح منذ أبريل نيسان الماضي لوفد من أعضاء البرلمان عن حزب الشعوب الديمقراطي بزيارة أوجلان السجين منذ 1999. ولم يلتق الرجل البالغ من العمر 67 عاما بأي من أفراد أسرته منذ 2014 ولم يجتمع بمحاميه منذ 2011.

ويعيش جنوب شرق تركيا الذي يهيمن على سكانه الأكراد أسوأ موجة عنف منذ تسعينات القرن الماضي بعد أن انهارت في يوليو تموز الماضي هدنة دامت عامين في تطور عصف بعملية سلام بدأت بين أنقرة وأوجلان.

وقال سري سوريا أوندر المتحدث باسم الوفد الذي اعتاد زيارة أوجلان قبل انهيار عملية السلام "يثير عزل أوجلان القلق بين الناس بشأن حياته وسلامته ووضعه الصحي ويبعث بدعوة للحرب."

وأضاف في مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة "السبيل لمنع هذا واضح.. عليهم تمكين أوجلان من الحديث مع محاميه ومعنا ومع أسرته."

وقال أوندر إن سجينين نقلا للانضمام إلى أوجلان في محبسه بجزيرة إمرالي لإنهاء حبسه الانفرادي قد نقلا لسجن آخر منذ أسبوعين. وعبرت أسرة أوجلان عن مخاوفها بشأن وضعه.

* عملية السلام "على المحك"   يتبع