إيران توقف الصلات التجارية مع السعودية في تطور جديد لأزمة إعدام النمر

Thu Jan 7, 2016 7:02pm GMT
 

من كاتي بول

دبي 7 يناير كانون الثاني (رويترز) - تردت العلاقات أكثر بين إيران والسعودية اليوم الخميس مع قرار طهران بوقف جميع أشكال التعامل التجاري مع الرياض واتهامها طائرات حربية سعودية بمهاجمة سفارتها في العاصمة اليمنية.

ودب خلاف بين البلدين الغريمين في الشرق الأوسط منذ أعدمت السعودية يوم السبت الماضي رجل الدين الشيعي نمر النمر الذي دأب على انتقاد أسرة آل سعود مطالبا بحقوق أكبر للأقلية الشيعية في المملكة.

وقطعت السعودية علاقاتها الدبلوماسية مع إيران وحذت حذوها البحرين والسودان وجيبوتي والصومال بينما خفضت الإمارات مستوى التمثيل الدبلوماسي واستدعت الكويت وقطر وجزر القمر سفراءها لدى إيران بعد اقتحام محتجين إيرانيين للسفارة السعودية في طهران بعد إعدام النمر و46 شخصا آخرين.

وخلال اجتماع وزاري ترأسه الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الخميس حظرت إيران جميع الواردات من السعودية. وكانت السعودية أعلنت يوم الاثنين الماضي وقف الصلات التجارية والرحلات الجوية مع إيران.

وقالت إيران اليوم الخميس أيضا إن طائرات حربية سعودية هاجمت سفارتها في العاصمة اليمنية صنعاء وردت الرياض بأنها تحقق في الأمر.

ونقل التلفزيون الرسمي عن حسين جابر أنصاري المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قوله "السعودية تتحمل مسؤولية الاضرار التي لحقت بمبنى السفارة وإصابة بعض العاملين."

وقال سكان وشهود في صنعاء إن مقر السفارة في حي حدة لم يلحق به أي أذى.

وأضافوا أن ضربة جوية أصابت ميدانا عاما على بعد نحو 700 متر من السفارة وأن بعض الحجارة والشظايا سقطت في فناء السفارة.   يتبع