مقدمة 1-الادعاء باسطنبول ينفي تقريرا عن استخدام قذائف مورتر في هجوم على مطار

Thu Jan 7, 2016 8:46pm GMT
 

(لتحديث القصة ببيان الادعاء)

اسطنبول 7 يناير كانون الثاني (رويترز) - نفى مدعون أتراك اليوم الخميس ما ورد في تقرير إعلامي بأنهم خلصوا إلى أن الهجوم الذي استهدف ثاني أكبر مطارات المدينة قبل أسبوعين وأودى بحياة عاملة نظافة استخدمت فيه قذائف مورتر.

كانت وكالة الأناضول للأنباء الرسمية قالت نقلا عن مكتب الادعاء في الجانب الآسيوي من اسطنبول حيث يقع المطار إن أربع قذائف مورتر أطلقت من على بعد يقدر بنحو كيلومترين.

لكن مكتب ادعاء الأناضول في اسطنبول الذي يعمل في الجانب الآسيوي من المدينة حيث يقع المطار قال في بيان في وقت لاحق إن التحقيق لم يكتمل بعد.

وأضاف البيان "ملفنا لا يحتوي على معلومات تفيد بأن الهجوم استخدمت فيه قذائف مورتر ولم يصدر مكتبنا أي بيانات لأي وسيلة إعلام."

وأسفر الحادث في مطار صبيحة جوكتشن الذي تنطلق منه وإليه رحلات محلية ودولية وتديره هيئة مطارات ماليزيا عن مقتل عاملة نظافة على متن طائرة تتبع شركة طيران بيجاسوس الاقتصادية.

وعززت تركيا إجراءات الأمن في مطاراتها الدولية في محاولتها لمنع تسلل مقاتلين أجانب إلى أراضيها وسط ملايين السائحين الذين يزورونها كل عام. وانضمت تركيا لحملة عسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

لكن لم يتوفر أي دليل على وقوف متشددين إسلاميين وراء الهجوم على مطار صبيحة جوكتشن.

وأعلنت جماعة صقور حرية كردستان وهي جماعة كردية مسلحة كانت في السابق على صلة بحزب العمال الكردستاني المحظور- الذي يخوض حملة مسلحة منذ ثلاثة عقود من أجل حكم ذاتي أوسع للأكراد في جنوب شرق تركيا- المسؤولية عن الحادث بعد وقوعه بأيام.

وقالت وكالة الأناضول للأنباء إن المدعين لم يقطعوا بعد بمسؤولية تلك الجماعة عن الهجوم على المطار مع استمرار التحقيقات. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)