مقدمة 1-أمريكي ينكر إتهامات بأنه ساعد في التحضير لهجوم على قاعدة عسكرية امريكية

Fri Jan 8, 2016 12:03am GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

نيويورك 7 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال ممثل للادعاء الامريكي اليوم الخميس إن مواطنا أمريكيا تقول السلطات انه قدم دعما لتنظيم القاعدة وساعد في التحضير لهجوم بسيارة ملغومة على قاعدة عسكرية أمريكية في أفغانستان في 2009 قد يواجه إتهامات جديدة تصل عقوبتها إلى الاعدام.

وجاء الاعلان بينما أنكر مهند محمود الفرخ (30 عاما) في محكمة اتحادية في بروكلين إتهامات بأنه كان له دور في المساعدة في إعداد عبوة من عبوتين ناسفتين تم إعدادهما للاستخدام في الهجوم الذي وقع في 19 يناير كانون الثاني 2009.

وقال الادعاء إن أحد المشاركين في الهجوم فجر إحدى العبوتين بينما عثر على بصمات الفرخ على شريط لاصق على العبوة الثانية التي كان يحملها مشارك آخر في الهجوم لكنه لم يفجرها. ولم يذكر اسم القاعدة العسكرية التي استهدفت في الهجوم.

وفي المحكمة قالت ممثلة الادعاء الامريكي زينب أحمد اليوم الخميس إن الادعاء يدرس توجيه إتهامات بشان وفاة مواطنين افغان في الهجوم على اساس أدلة جمعتها السلطات على مدى الاشهر القليلة الماضية.

واضافت ان ممثلي الادعاء حصلوا ايضا على أمر للحصول على البصمة الوراثية لفرخ لمعرفة ما إذا كانت تتطابق مع عينة رفعت من الشريط اللاصق.

وقالت "نتوقع انه خلال شهر أو شهرين سنعرف ما الذي يمكننا إثباته."

وقال سيث ماهر محامي الفرخ إن الاعلان يعني ان موكله المولود في تكساس قد يواجه إتهامات تصل عقوبتها إلي الاعدام.

وحث ماهر قاضي المحكمة الجزئية الامريكية بريان كوجان على منع ممثلي الادعاء من مواصلة توسيع القضية التي اعلن عنها أولا في ابريل نيسان 2015 بعد ان نقل الفرخ جوا إلى الولايات المتحدة من باكستان حيث جرى اعتقاله.   يتبع