عضو بالكونجرس الأمريكي يسعى لتجريد بيل كوسبي من وسام الحرية الرئاسي

Fri Jan 8, 2016 9:04am GMT
 

8 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال عضو بالكونجرس الأمريكي عن ولاية اريزونا أمس الخميس إنه سيتقدم بمشروع قانون لتجريد بيل كوسبي من (وسام الحرية) الرئاسي وهو أرفع تكريم مدني بالولايات المتحدة وذلك بسبب ادعاءات بالاعتداء الجنسي وجهت مؤخرا للفنان الكوميدي.

يأتي هذا التحرك بعد اسبوع من توجيه اتهام إلى كوسبي (78 عاما) في بنسلفانيا بالاعتداء الجنسي على امرأة بعد أن تلاعب بعقلها بالمخدرات والكحول في 2004 .

وأقر كوسبي ومحاموه بالخيانة الزوجية من جانبه لكنهم نفوا أي مزاعم بسوء السلوك الجنسي.

وقال عضو مجلس النواب الجمهوري بول جوسار للصحفيين في واشنطن إنه ومعه زملاء عديدون سيتقدمون بمشروع القانون اليوم الجمعة.

وسيدعو التشريع الرئيس باراك أوباما إلى إبطال الوسام الذي حصل عليه كوسبي في 2002 وفرض عقوبات جنائية على أي شخص يعرض الوسام بعد إبطاله.

وعند سؤاله في الصيف الماضي عن إمكانية تجريد كوسبي من الوسام قال أوباما إنه لا توجد آلية لمثل هذا الأمر لكن يتعين على الدول المتحضرة ألا تتسامح بشأن الاغتصاب.

وقال جوسار "استمرار تكريم بيل كوسبي بهذه الوسام الشرفي سيمثل إهانة للنساء بأنحاء البلاد خاصة ضحايا أفعاله الشنيعة."

واتهمت أكثر من 50 امرأة خلال الأشهر القليلة الماضية النجم الكوميدي بالاعتداء جنسيا في وقائع تعود إلى عقود مضت.

ويوم الأربعاء قال مكتب المدعي العام لمقاطعة لوس أنجليس إنه لن يوجه اتهامات جنائية ضد كوسبي مقامة على مزاعم بالاعتداء الجنسي ساقتها امرأتان في واقعتين منفصلتين إحداهما ترجع لعام 1965 والأخرى لعام 2008 . (إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)