المرصد السوري: عضو في الدولة الاسلامية يعدم أمه علنا في الرقة

Fri Jan 8, 2016 10:03am GMT
 

بيروت 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الجمعة إن متشددا من الدولة الاسلامية أعدم والدته علنا في مدينة الرقة السورية لانها طلبت منه ترك التنظيم.

وذكر المرصد أن السيدة وهي في الأربعينات من عمرها تم إعدامها بذريعة "تحريضها ابنها على ترك الدولة الإسلامية والهروب سوية إلى خارج الرقة وأن التحالف (الذي تقوده الولايات المتحدة) سيقتل جميع عناصر التنظيم."

وأضاف المرصد "ليقوم ابنها بإبلاغ التنظيم عنها الذي اعتقلها بدوره ليقوم ابنها البالغ من العمر 20 عاما أمس بإعدامها أمام جمع كبير من أبناء المدينة."

ونقل المرصد عن مصادر محلية أن الابن قام يوم الأربعاء "بإعدامها أمام مئات المواطنين قرب مبنى البريد في مدينة الرقة والذي كانت موظفة فيه." والرقة هي معقل التنظيم في سوريا.

وأعدم تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مساحات واسعة من العراق وسوريا مئات الأشخاص الذين اتهمهم بالتعاون مع خصومه أو مخالفة تفسيره المتشدد للشريعة الاسلامية.

ولم يتسن التثبت من صحة التقرير من مصدر مستقل.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)