الشرطة التركية تعتقل أعضاء بحزب موال للاكراد في اسطنبول

Fri Jan 8, 2016 10:57am GMT
 

اسطنبول 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون في حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للاكراد إن الشرطة التركية اعتقلت مسؤولين كبارا من الحزب خلال مداهمة أحد مكاتبه في اسطنبول اليوم الجمعة وذلك بعد أيام من تأييد الرئيس رجب طيب إردوغان لمحاكمة معارضين موالين للأكراد.

وقالت وكالة الاناضول للأنباء ان قوات الأمن والقوات الخاصة شاركت في العملية وذكرت أنها تجيء في اطار حملة على شبكات في المدن تابعة لجناح الشبيبة في حزب العمال الكردستاني.

ويتهم إردوغان والحكومة حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد وهو ثالث أكبر حزب في البرلمان بأنه امتداد لحزب العمال الكردستاني الذي حارب من أجل حكم ذاتي اكبر للاكراد في جنوب شرق تركيا لمدة 30 عاما وتعتبره تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي منظمة ارهابية.

ويقول حزب الشعوب الديمقراطي إنه يرفض العنف وينشد حلا سلميا لأكراد تركيا.

وجاءت الاعتقالات بعد أقل من 48 ساعة من قول الرئيس التركي إن بعض النواب ورؤساء البلديات المنتمين للمعارضة الموالية للأكراد يتصرفون كأنهم أعضاء في تنظيم إرهابي وجدد دعوته لمحاكمتهم بغض النظر عن مناصبهم.

وقال مسؤولو الحزب ان الشرطة لم تقدم مبررات للاعتقالات.

وتعاني منطقة جنوب شرق تركيا التي تقطنها أغلبية كردية أسوأ أعمال عنف منذ التسعينيات بعدما انهار في يوليو تموز وقف لإطلاق النار دام لعامين بين حزب العمال الكردستاني والحكومة التركية.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)