الدولة الإسلامية تعلن أنها قتلت شخصا تحول إلى المسيحية ببنجلادش

Fri Jan 8, 2016 12:38pm GMT
 

داكا 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت موقع سايت الذي يتابع أنشطة الحركات المتشددة إن تنظيم الدولة الإسلاميةأعلن مسؤوليته عن قتل شخص تحول إلى المسيحية في بنجلادش في أحدث عملية قتل يتبناها التنظيم في البلد الواقع في جنوب آسيا.

وتصاعد العنف المرتبط بالإسلاميين خلال الشهور الأخيرة في بنجلادش لكن الحكومة رفضت مزاعم تنظيم الدولة الإسلامية بالتورط في أعمال العنف وألقت باللائمة على معارضين سياسيين.

وقالت موقع سايت على الإنترنت إن تنظيم الدولة الإسلامية أكد انه قتل شخصا يدعى سمير الدين أمس الخميس في منطقة تبعد 161 كيلومترا إلى الغرب من العاصمة داكا بسبب تحوله إلى المسيحية.

وقالت الشرطة إنه ليس لديها علم بهذا الادعاء وإن طبيبا في قرية يحمل لقبا مختلفا قتل طعنا في نفس اليوم.

وقال قائد شرطة المنطقة حسن حفيظ الرحمن لرويترز بالهاتف "ليس لدينا علم بأي ادعاء من أي جماعات ارهابية ونحاول اعتقال المهاجمين."

وأضاف حفيظ الرحمن أن الرجل أعلن رجوعه إلى الإسلام.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن قتل أجانب ومهاجمة مساجد وقساوسة في بنجلادش خلال الشهور القليلة الماضية ولكن الشرطة تقول إن جماعة محلية متشددة تدعى جماعة المجاهدين مسؤولة عن تلك الهجمات.

وتنفي الحكومة تواجد تنظيم الدولة الإسلامية في البلاد التي يسكنها 160 مليون نسمة وتتهم معارضين سياسيين بإذكاء العنف.

(إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير سها جادو)