وزير الأوقاف المصري ينوه إلى فتوى تحرم التظاهر في ذكري انتفاضة 2011

Fri Jan 8, 2016 3:27pm GMT
 

القاهرة 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة حذر اليوم الجمعة من التظاهر في الذكرى الخامسة للانتفاضة التي أنهت حكم الرئيس حسني مبارك.

وأشار جمعة إلى فتوى دار الإفتاء المصرية بأن الدعوات للخروج في هذا اليوم وما قد يصحبه من أعمال تخريب "جريمة متكاملة وحرام شرعا ومخالفة لمنهج ودين الله".

وقالت الوكالة إن هذا التحذير جاء خلال اجتماع الوزير مع عدد من مسؤولي الوزارة وأئمة المساجد مشددا خلال الاجتماع على ضرورة الحفاظ على استقرار وأمن البلاد.

كانت الانتفاضة التي بدأت يوم 25 يناير كانون الثاني 2011 واستمرت 18 يوما قد أحيت الآمال في عصر جديد من الديمقراطية والفرص الاقتصادية الكبيرة في بلد حكمه رجال من ذوي الخلفية العسكرية بدعم من النخبة السياسية ورجال الأعمال.

لكن الانتفاضة أثارت حالة من الاضطراب وعدم الاستقرار الذي أضر بالاقتصاد وأصبح الوضع السياسي شبيها بما كان عليه في السابق.

ومنذ إعلان الجيش عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز 2013 بعد احتجاجات حاشدة على حكمه تشن السلطات حملة على المعارضة. وصدر قانون في نوفمبر تشرين الثاني 2013 يمنع التظاهر دون إذن من السلطات الأمنية.

ودعت جماعة الإخوان مؤيديها إلى التظاهر ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي يوم 25 يناير كانون الثاني لكنها لم تعد قادرة على الدفع بحشود إلى الشوارع. وتقول الجماعة إنها ملتزمة بالنشاط السلمي.

وتتهم منظمات حقوقية حكومة السيسي بانتهاكات واسعة شملت اعتقال نحو 40 ألف معارض والتعذيب. وتنفي الحكومة ذلك.

وتقول مصر إن الإخوان المسلمين والجماعات الأخرى مثل تنظيم الدولة الإسلامية خطر وجودي وإن هناك حاجة لعمل حاسم لهزيمتها.

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)