الأمم المتحدة: استخدام قنابل عنقودية في اليمن قد يمثل جريمة حرب

Fri Jan 8, 2016 7:08pm GMT
 

الأمم المتحدة 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة اليوم الجمعة إن المنظمة الدولية وصلتها "تقارير مثيرة للقلق" عن استخدام قنابل عنقودية في مناطق مدنية بالعاصمة اليمنية هذا الأسبوع وحذرت من أن استخدام مثل هذه الأسلحة العشوائية قد يمثل جريمة حرب.

وأضاف دوجاريك للصحفيين "يشعر الأمين العام (بان جي مون) بقلق لاسيما من تقارير عن غارات جوية مكثفة في مناطق سكنية وعلى مبان مدنية في صنعاء بينها غرفة التجارة وقاعة أفراح ومركز للمكفوفين.

"تلقى (بان) أيضا تقارير مثيرة للقلق عن استخدام ذخيرة عنقودية في هجمات على صنعاء (يوم الأربعاء) في عدد من المواقع. استخدام الذخيرة العنقودية في مناطق مأهولة ربما يرقى لجريمة حرب بسبب طبيعتها العشوائية."

واتهمت جماعات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان التحالف الذي تقوده السعودية باستخدام ذخيرة عنقودية في اليمن. وبينما لم يذكر دوجاريك على وجه الدقة من استخدم القنابل العنقودية فإنه أشار إلى أن التحالف هو من يستخدم طائرات حربية في الصراع.

وأعلن مسؤولو التحالف إنهاء هدنة في اليمن يوم السبت الماضي بسبب ما قالت السعودية إنها انتهاكات لوقف إطلاق النار من قبل الحوثيين المدعومين من إيران. وتقاتل إلى جانب الحوثيين قوات من الجيش اليمني موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وبدأت تلك الهدنة في 15 ديسمبر كانون الأول الماضي بالتزامن مع جولة جديدة من محادثات سلام تتوسط فيها الأمم المتحدة. وقتل نحو ستة آلاف شخص منذ دخلت قوات التحالف الصراع في مارس آذار الماضي نصفهم تقريبا من المدنيين.

وقال دوجاريك إن الأمين العام "قلق من تكثيف التحالف للغارات الجوية ومن المعارك البرية ومن القصف في اليمن رغم دعوات متكررة للتوقف مرة أخرى عن الأعمال العدائية."

وقال إن الأمين العام حث جميع الأطراف في الصراع اليمني على التعاون مع مبعوثه الخاص إسماعيل ولد الشيخ أحمد من أجل استئناف محادثات السلام في أسرع وقت ممكن. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)