أمريكا"منزعجة" بسبب قضية اختفاء ناشرين بهونج كونج

Sat Jan 9, 2016 2:22am GMT
 

واشنطن 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت الولايات المتحدة يوم الجمعة إنها تشعر بانزعاج بسبب تقارير عن اختفاء خمسة من ناشري كتب تنتقد زعماء الصين في هونج كونج .

واختفى لي بو(65 عاما) وهو من المساهمين في مؤسسة كوزواي باي بوكس للكتب والذي يحمل جواز سفر بريطانيا من هونج كونج الأسبوع الماضي على الرغم من أن زوجته قالت إنه سافر بمحض إرادته للصين وسحبت بلاغا عن اختفائه.

ولا يُعرف أيضا مكان أربعة آخرين من المرتبطين بمؤسسة النشر التي تخصصت في بيع كتب سياسية عن زعماء الحزب الشيوعي الصيني منذ أواخر العام الماضي.

وأثار هذا الاختفاء وصمت الصين مخاوف من أن سلطات البر الرئيسي تتبع أساليب تقوض صيغة بلد واحد ونظامين المعمول بها في المستعمرة البريطانية السابقة منذ عودتها إلى الحكم الصيني عام 1997.

وقال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية خلال لقاء صحفي عادي "نشعر بانزعاج بسبب تقارير الاختفاء .

"نشارك شعب هونج كونج قلقه بشأن عمليات الاختفاء تلك."

وقال إن الولايات المتحدة تتابع عن كثب هذه القضية وأشار إلى بيان أصدره كبير المسؤولين التنفيذيين في هونج كونج في الرابع من يناير كانون الثاني وأبدى قلقه من التبعات المحتملة لهذه القضية.

وكان فيليب هاموند وزير خارجية بريطانيا قد قال يوم الأربعاء إن أي خطف لأشخاص من هونج كونج لمواجهة اتهامات في أماكن أخرى سيكون"انتهاكا صارخا" لوعود بكين بشأن طريقة حكمها لتلك المستعمرة البريطانية السابقة.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)