مقدمة 2-مقتل ضابط ومجند بالشرطة المصرية في هجوم بالرصاص

Sat Jan 9, 2016 3:09pm GMT
 

(لإضافة إعلان المسؤولية وتصريحات وزير الداخلية)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وزارة الداخلية المصرية إن ضابط شرطة ومجندا قتلا اليوم السبت في هجوم بالرصاص بمحافظة الجيزة المجاورة للقاهرة وأعلن بيان نشر على الإنترنت مسؤولية تنظيم الدولة الإسلامية عن الهجوم.

وأضافت وزارة الداخلية في بيان نشر في صفحتها على فيسبوك أن النار أطلقت على سيارة كان الضابط وهو برتبة عقيد ويدعى علي أحمد فهمي والمجند يستقلانها على أحد الطرق لكن بيان الدولة الإسلامية زعم أن الهجوم استهدف موكبا ضم ثلاث سيارات للشرطة مشيرا إلى تنفيذ الهجوم بالأسلحة الخفيفة.

ولم يتسن لرويترز التحقق من مزاعم البيان المنسوب للتنظيم الذي تدين له بالولاء في مصر جماعة ولاية سيناء التي تنشط في محافظة شمال سيناء المتاخمة لإسرائيل وقطاع غزة.

وقال بيان الوزارة إن الضابط القتيل يشغل منصب رئيس أحد أقسام المرور بالجيزة التي شهدت يوم الخميس هجوما على حافلة سياحية أمام فندق قرب المنطقة الأثرية التي تضم الأهرام. وأعلن التنظيم المسؤولية عن هذا الهجوم أيضا.

وقال بيان وزارة الداخلية الذي صدر عقب الهجوم الذي وقع اليوم "تم تشكيل فريق بحث موسع من أجهزة الوزارة لسرعة ضبط الجناة والأسلحة المستخدمة."

وذكر موقع الوزارة على فيسبوك أن وزير الداخلية مجدي عبد الغفار اجتمع بعد ساعات من الهجوم مع قيادات وضباط وأفراد مديرية أمن الجيزة "لبحث الأوضاع الأمنية الراهنه."

وذكر الموقع أن عبد الغفار شدد على أن "أرواح هؤلاء الشهداء... هى دافع لنا جميعا للمضى قدما بعزم لا يلين في معركتنا لمواجهة عناصر الشر والإرهاب."   يتبع