أشخاص يصفون مطلق النار على الشرطي في فلادلفيا بأنه مسلم هاديء وورع

Sun Jan 10, 2016 6:00am GMT
 

فلادلفيا 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - وصف أشخاص يعرفون المسلح الذي بايع تنظيم الدولة الإسلامية بعد إطلاق النار على شرطي في فلادلفيا بأنه مسلم ورع وهاديء وأصبح أكثر"ميلا للقتال" بعد زيارتين لمصر والسعودية.

وبعد اتهام الشرطة إداوارد آرتشر يوم السبت في الشروع في القتل والاعتداء المشدد والتعدي على رجل شرطة واصل المحققون التحري عما دفع عامل البناء البالغ من العمر 30 عاما إلى إطلاق النار على سيارة للشرطة.

وقال شخصان يعرفانه‭ ‬إنه رجل ورع بدأ يبدي اهتمامه بالإسلام في سنوات صباه وكرس حياته للدين. وقالا إنه شارك في دوري إسلامي محلي لكرة القدم وعمل في وظائف بناء.

وأضافا إنهما لا يعرفان السبب وراء قيامه عند منتصف الليل تقريبا يوم الخميس بإطلاق 11 طلقة على ضابط الشرطة جيسي هارتنيت (33 عاما) بعضها من على مسافة قريبة من خلال نافذة السيارة. وأصابت ثلاث طلقات الضابط في ذراعه.

وقالت الشرطة إن آرتشر اعترف فيما بعد بالهجوم وقال إنه بايع تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال اريك رونا عميل مكتب التحقيقات الخاص إن آرتشر سافر إلى السعودية في 2011 ومصر في 2012 وهي زيارة قال صديق للأسرة إنها غيرته.

وقالت جانا عبد السلام التي طلبت عدم تعريفها إلا باسمها الاسلامي "أصبح أكثر تطرفا. وأكثر ميلا للقتال.

"كان طيبا ولكني لاحظت تغير ذلك."

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)