الاف يشاركون في احتجاج على اختفاء ناشرين في هونج كونج

Sun Jan 10, 2016 11:35am GMT
 

هونج كونج 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - خرج الالاف إلى الشوارع في هونج كونج اليوم الأحد في تكرار للاحتجاجات المناهضة للصين التي وقعت قبل عام للمطالبة بمعرفة مصير خمسة مفقودين على صلة بناشر محلي لكتب تنتقد القيادة في بكين.

وأثارت حالات الاختفاء الغامضة قلق ناشرين آخرين وبائعي كتب قام بعضهم بسحب الكتب التي تنتقد زعماء الصين من أرفف مكتباتهم.

ورفض أصحاب ثلاث مكتبات تبيع الكتب السياسية زارتها رويترز اجراء مقابلات متذرعين بالخوف من غضب الصين. وعادت هونج كونج المستعمرة البريطانية السابقة للسيادة الصينية عام 1997 ومنحتها بكين حريات وحكما ذاتيا لمدة 50 عاما لكن سلسلة من حالات الاختفاء أثارت الشكوك في أن مسؤولي إنفاذ القانون في البر الرئيسي يتجاهلون القانون.

واختفى لي بو (65 عاما) وهو مساهم في (كوزواي باي بوكس) ويحمل الجنسية البريطانية في هونج كونج منذ أواخر ديسمبر كانون الأول رغم أن زوجته سحبت بلاغا عن اختفائه وقالت إنه سافر طواعية للصين للمساعدة في تحقيق غير محدد.

كما أبلغ عن اختفاء أربعة شركاء للناشر من قبل.

وطالب المحتجون -الذين كانوا يرتدون اللون الأصفر ويحملون مظلات صفراء وهي السمة المميزة للاحتجاجات ضد الصين التي أوقفت الحياة في أجزاء من المدينة أواخر 2014- بمعرفة مكان الناشرين المفقودين.

وتجمع المحتجون أمام مقر الحكومة وهو نفس مكان احتجاجات 2014.

وقالت حكومة هونج كونج في بيان إنها" ملتزمة التزاما راسخا بحماية حرية التعبير والنشر."

وأضافت "حكم القانون هو حجر الزاوية لمجتمعنا." وقالت إن الشرطة تجري تحقيقا في حالات الاختفاء وطلبت مساعدة من السلطات الصينية.

وقال منظمو الاحتجاجات إن نحو ستة الاف شاركوا فيها.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري)