مقدمة 2-أمريكا ترسل قاذفة بي-52 فوق كوريا الجنوبية بعد تجربة بيونجيانج النووية

Sun Jan 10, 2016 9:52pm GMT
 

(لإضافة تصريحات كبير موظفي البيت الأبيض)

من توني مونرو وجاك كيم

سول 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - أرسلت الولايات المتحدة قاذفة من طراز بي-52 في طلعة جوية منخفضة الارتفاع فوق أراضي حليفتها كوريا الجنوبية اليوم الأحد في استعراض للقوة في أعقاب التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية الأسبوع الماضي.

وأكّد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون أن بلاده أجرت تجربة على قنبلة هيدروجينية كخطوة للدفاع عن النفس في مواجهة تهديد أمريكي بحرب نووية.

وأثارت رابع تجربة نووية تجريها كوريا الشمالية يوم الأربعاء غضب كل من الولايات المتحدة والصين التي لم تُعط إخطار مسبق على الرغم من تشكك الحكومة الأمريكية وخبراء أسلحة في مزاعم كوريا الشمالية بأن القنبلة التي فجرتها كانت هيدروجينية.

وقال الجيش الأمريكي في بيان إن مقاتلة إف-16 أمريكية وإف-15 كورية جنوبية رافقتا قاذفة القنابل بي-52 المتمركزة في جوام والقادرة على حمل أسلحة نووية التي حلقت على ارتفاع منخفض فوق قاعدة أوسان الجوية قبل العودة لجوام.

وتقع أوسان جنوبي سول وعلى بعد نحو 77 كيلومترا من المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين. وقال الجيش الأمريكي إن الطلعة جاءت "ردا على العمل الاستفزازاي الأخير لكوريا الشمالية".

وفي واشنطن قال دنيس مكدونو كبير موظفي البيت الأبيض اليوم الأحد إن الطلعة الجوية أكدت لكوريا الجنوبية "التحالف العميق والمستمر معها."

وقال مكدونو لبرنامج (ستيت أوف ذا يونيون) الذي تبثه شبكة (سي.إن.إن) الإخبارية الأمريكية "الليلة الماضية كانت خطوة لتأكيد (موقفنا) بهذا الصدد وكان ذلك مهما."   يتبع