شركة تكنولوجية تتخلى عن شفرة يعتقد انها تسمح لوكالة أمن أمريكية بالتنصت

Mon Jan 11, 2016 7:14am GMT
 

11 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت شركة جونيبر نيتووركس إنها ستتوقف عن استخدام شفرة أمنية قال محللون إن وكالة الأمن القومي الأمريكية هي التي تقف وراء تطويرها حتى تقوم بعمليات تنصت من خلال المنتجات التكنولوجية.

وقالت الشركة المصنعة في وادي السيليكون إنها ستطرح نسخا جديدة من البرمجيات الأمنية في نصف العام الحالي لتحل محل الشفرة الأمنية المريبة.

ونشرت شركة جونيبر بيانها على موقع للتدوين المصغر بعد يوم من تقديم مؤتمر جامعة ستانفورد بحثا لخبراء الكتابة الشفرية خلص إلى أن شفرة الشركة أُدخل عليها تغييرات بطرق عديدة عام 2008 لتسمح بالتنصت على الجلسات الالكترونية الخاصة للمستخدمين.

وفي الشهر الماضي أعلنت جونيبر ومقرها في صن فالي أنها رصدت قطعتي شفرة غير مرخصتين تسمحان بالولوج من "الباب الخلفي" واستبدلتهما. وقال الباحثون انهما ظهرتا عامي 2012 و2014.

وقال الباحث في جامعة كاليفورنيا هوفاف شاشام إن الباب الخلفي لعام 2014 كان مباشرا يسمح لأي شخص يحمل كلمة المرور الصحيحة ان يطلع على كل شيء.

وأضاف شاشان وزملاؤه الباحثون أن شفرة عام 2012 غيرت عنصرا رياضيا ثابتا في الشاشات التي تنتجها شركة جونيبر وهو ما يسمح لمن أدخل هذا التغيير بالتنصت.

وقال نيكولاس ويفر الخبير بالمعهد الدولي لعلوم الكمبيوتر إن المشتبه به الأول المنطقي هو وكالة الامن القومي الامريكية التي يمكن ان تكون زاحمتها بعد ذلك وكالات دول أخرى أو كبار المتسللين عامي 2012 و2014.

ولم تعلق على الفور الوكالة على طلب بالتعقيب أرسل لها بالبريد الالكتروني.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)