مصحح-مقدمة 1-سول: أمريكا قد ترسل مزيدا من الأسلحة لشبه الجزيرة الكورية

Mon Jan 11, 2016 9:48am GMT
 

(لتوضيح انها كوريا الجنوبية وليست الشمالية في الفقرة الأولى)

سول 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - تبحث الولايات المتحدة وحليفتها كوريا الجنوبية اليوم الاثنين إرسال المزيد من الأسلحة الأمريكية الاستراتيجية لشبه الجزيرة الكورية بعد يوم من تحليق طائرة أمريكية قاذفة من طراز بي-52 فوق أراضي كوريا الجنوبية ردا على التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية الأسبوع الماضي.

وقالت كوريا الشمالية إنها أطلقت قنبلة هيدروجينية يوم الأربعاء الماضي في رابع اختبار نووي لها منذ 2006 الأمر الذي أثار غضب الصين حليفتها الأساسية وكذلك الولايات المتحدة التي قالت إنها تشك في أن الجهاز الذي تم تفجيره كان قنبلة هيدروجينية.

وفي استعراض للقوة ودعما لحلفائها في المنطقة أرسلت الولايات المتحدة أمس الأحد طائرة قاذفة من طراز بي-52 التي تملك قدارت نووية وكانت متمركزة في جوام في رحلة فوق كوريا الجنوبية.

وقالت صحيفة رودونج سينمون الكورية الشمالية الناطقة باسم حزب العمال الحاكم إن الولايات المتحدة تدفع الموقف إلى شفا حرب.

وذكرت وسائل إعلام كورية جنوبية أن الولايات المتحدة قد ترسل إلى كوريا الجنوبية قاذفات من طراز بي-2 وغواصات تعمل بالطاقة النووية والمقاتلات الشبح إف-22.

ورفض متحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية تقديم أي تفاصيل.

وقال كيم مين-سيوك المتحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية اليوم الاثنين إن"الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تجريان بشكل متواصل وعن كثب مباحثات بشأن إرسال مزيد من العتاد الاستراتيجي."

ودعت الصين كل الأطراف لتفادي تأجيج التوتر.   يتبع