وفاة المغني البريطاني ديفيد بوي عن 69 عاما بعد صراع مع السرطان

Mon Jan 11, 2016 10:02am GMT
 

11 يناير كانون الثاني (رويترز) - توفي المغني البريطاني ديفيد بوي عن 69 عاما متأثرا بمرض السرطان تاركا وراءه عددا من أنجح أغاني الروك مثل (زيجي ستاردست) و(سبيس اوديتي).

وجاء في بيان على صفحة بوي بموقع فيسبوك أمس الأحد "توفي ديفيد بوي بسلام اليوم وسط عائلته بعد صراع مع السرطان استمر 18 شهرا."

ولد الفنان الراحل باسم ديفيد جونز في منطقة بريكستون بجنوب لندن وبدأ مشواره الفني مع آلة الساكسفون وعمره 13 عاما. وذاع صيته في أوروبا عام 1969 بأغنية (سبيس اوديتي).

ثم وصل الى العالمية عام 1972 بأغنية (زيجي ستاردست) التي تدور حول نجم لموسيقى البوب له ميول جنسية ازدواجية ارتدى خلال تأديتها ملابس غريبة وصبغ شعره باللون البرتقالي.

وكشف بوي نفسه عن ميوله الجنسية المثلية في مقابلة مع صحيفة ميلودي ميكار عام 1972 .

وقال بعد ذلك بأربع سنوات لمجلة بلاي بوي إن له ميول جنسية مزدوجة لكنه قال في الثمانينات لمجلة رولينج ستون إن الكشف عن ذلك الأمر كان "أكبر خطأ ارتكبه على الإطلاق" وإنه كان يخفي دوما ميله الى الجنس الآخر.

وتوارى بوي عن الأنظار بدرجة كبيرة بعد خضوعه لعملية جراحية في القلب عام 2004 لكنه احتفل بعيد ميلاده التاسع والستين يوم الجمعة بطرح ألبوم جديد بعنوان (بلاكستار) الذي أثنى عليه النقاد.

وكتب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون تغريدة قال فيها "كبرت وأنا استمع وأشاهد عبقري البوب ديفيد بوي. كان أستاذا في اعادة الابتكار وظل على هذا النهج بنجاح. إنها خسارة كبيرة."

وأكد ستيف مارتن من شركة (ناستي ليتل مان) المسؤولة عن الدعاية الإعلامية لبوي الخبر الذي ورد على فيسبوك. وقال لرويترز "ليست مزحة."

(إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)