11 كانون الثاني يناير 2016 / 13:21 / بعد عامين

تلفزيون- افتتاح مقهى في بورفؤاد بمصر يقصده عشاق مسلسل فريندز

الموضوع 1031

المدة 4.33 دقيقة

بورفؤاد في محافظة بورسعيد بمصر

تصوير 6 يناير كانون الثاني 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود يُحظر الاستخدام بعد الساعة 12.06 بتوقيت جرينتش يوم 10 فبراير شباط 2016

القصة

يجذب مقهى افتتح في الآونة الأخيرة بمدينة بورفؤاد في محافظة بورسعيد روادا كثيرين من عُشاق المسلسل التلفزيوني الأمريكي "فريندز" بأنحاء مصر.

وحظي ذلك المسلسل بشهرة واسعة عند بثه في تسعينيات القرن الماضي.

المقهى الجديد اسمه "سنترال بيرك" وهو مشروع مشترك لزوجين شابين هما أمنية وعبد الله حسن.

وكان المقهى الذي يلتقي فيه الأصدقاء في مسلسل فريندز يحمل ذات الاسم. والأصدقاء كانوا مونيكا وراتشيل وتشاندلر وروس وجوي وفيبي.

وقال صاحب المقهى عبدالله حسن لتلفزيون رويترز "أنا معجب جداً بفريندز من سنين..يمكن من 20 سنة.. من الأول خالص. دائماً كانت بتجيلي فكرة ان أنا أحاول أعمل مشروع خاص (بالانجليزية) بتاعي وبعدين أمنية مراتي (زوجتي) كانت هي اللي بدأت بأنها قالت لي أنا فكرت أعمل كافي (مقهى) وبعدين قالت لي طيب ما تيجي نعمل سنترال بيرك. الكلام ده كان يعني من حوالي ثلاث سنين."

واستقال عبد الله من عمله كمصرفي في بنك وأمضى ستة أشهر في تجهيز المقهى بمساعدة قريب له يعمل مصمما يدعى هيثم حجازي.

وعلى الرغم من أن مقهى سنترال بيرك في بورفؤاد يبعد عن القاهرة مسافة تقطعها السيارة في نحو ثلاث ساعات فان ذلك لم يمنع محبي المسلسل من قطع تلك المسافة للاستمتاع بالجلوس في ذلك المقهى على حد قول عبد الله حسن.

أضاف صاحب المقهى "ما كنتش (لم أكن) متوقع إن هيجيلي ناس من القاهرة ومن الاسكندرية ومن المنصورة ومن طنطا. يعني شئ مبهر (بالانجليزية). إن الواحد يلاقي ناس جيا له من الحتت (الأماكن) دي كلها معجبين وفعلاً عاجبهم اللي احنا عملناه. رد الفعل (بالانجليزية) بتاع معظم اللي جم (أتوا) كان الحمد لله إيجابي. الناس مبسوطة بالمكان ومبسوطة باللي احنا بنقدمه. ده حاجة بتأكد لي اني أخدت الخطوة الصحيحة."

ويستمتع رواد مقهى سنترال بيرك بتناول المشروبات وهم يشاهدون مسلسل فريندز الذي يعرض المقهى حلقاته.

وعندما سُئل عن سبب افتتاحه ذلك المقهى في منطقة ليست في القاهرة أو الاسكندرية قال حسن إنه اختار بورفؤاد التي يثق فيها لأنه نشأ بها.

وقالت واحدة من رواد المقهى وعشاق مسلسل فريندز تدعى هدى الطرانيسي إنها توقعت افتتاح مقهى مثل هذا في مدينة مزدحمة مثل القاهرة أو الاسكندرية.

أضافت هدى "دائماً متعودة اني بنسافر في القاهرة أو في الاسكندرية أو المحافظات اللي فيها مركزية شوية بألاقي (أجد) الأماكن اللي زي دي. انبسطت لما اتعمل المشروع ده هنا في بورفؤاد حسسني (جعلني أشعر) إن بورسعيد بدأت تبقى على الخريطة. الناس هتاخد بالها منها قوي. مبسوطة إن أبناء بورسعيد هما اللي عملوا الموضوع ده مش حد من بره. قررت اني آجي المكان نزوره للسبب ده ولسبب ثاني كمان انا باحب المسلسل جداً."

وقال أحد رواد المقهى ويدعى طارق "المكان فيه شبه كبير جداً من الكافي بتاع مسلسل فريندز فحبيت اني أشوف المكان بنفسي يعني. فعلاً نفس المكان ونفس الأسلوب (بالانجليزية) ونفس كل حاجة."

ولا يقتصر عشق مسلسل فريندز على رواد المقهى فقط لكن على العاملين به أيضا.

من هؤلاء مضيفة في المقهى تدعى آلاء كراما "بعدين لما بدأت أعدي وأشوفهم (أصحاب المقهى) بيوضبوا (يجهزوا) بقيت (أصبحت) أبعت لهم رسائل (بالانجليزية) إن أنا عايزة آجي اشتغل عندكم لحد لما جاء الافتتاح (بالانجليزية) وكلموني. قلت لهم أكيد طبعا يعني. أنا باحب المسلسل جداً ومدمناه. وكان نفسي من زمان لما أكبر أفتح مكان زي ده بس هما سبقوني بقه."

وافتُتحت مقاه باسم سنترال بيرك في سيدني ولندن لكن افتتاح هذا المقهى في بورفؤاد يُدخل مزيدا من البهجة على عشاق المسلسل الشهير في مصر.

ففي غضون اقل من شهر بلغ عدد المعجبين بصفحة مقهى سنترال بيرك على موقع فيسبوك أكثر من 13 ألفا. ونظرا للنجاح الكبير حتى الآن يأمل صاحبا المقهى في أن يتوسعا بافتتاح فروع في القاهرة والاسكندرية.

وبدأ عرض مسلسل "فريندز" لأول مرة في عام 1994 واستمر لمدة عشر سنوات. ولا يزال يحظى بشعبية حتى الان.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below