سكان لوس انجليس يطالبون المسؤولين بالضغط على شركة مسؤولة عن تسرب غازي

Mon Jan 11, 2016 12:28pm GMT
 

11 يناير كانون الثاني (رويترز) - ناشد سكان منطقة بجنوب كاليفورنيا المسؤولين بالضغط على الشركة المسؤولة عن تسرب لغاز الميثان تحت الأرض الذي أفادت تقارير أنه تسبب في مشاكل صحية وأضرار في الممتلكات منذ بدئه قبل ثلاثة أشهر.

ونشر مجلس ادارة جودة الهواء في الساحل الجنوبي تعليقات سكان حي بورتر رانش في لوس انجليس الذي يقطنه أكثر من 30 ألف نسمة القريب من البئر المسؤولة عن تسرب غاز الميثان تحت الأرض الذي اكتشف في 23 اكتوبر تشرين الأول.

وقالت الأمريكية مورين كابرا "انه (الغاز) في منزلي في قطع الاثاث بل في أجسامنا."

وكانت كابرا من بين عدد من السكان قدموا شهادتهم أمام مجلس الادارة الذي يدرس اجراء يجبر الشركة على تركيب نظام يخمد ويحرق غاز الميثان المتسرب.

وكان حاكم ولاية كاليفورنيا جيري براون أعلن الطوارئ بمنطقة لوس انجليس يوم الأربعاء في أعقاب تسرب الغاز الطبيعي الذي أصاب سكان المنطقة بالاعياء ودعا الى اللجوء لإجراءات بديلة لوقف تسرب الغاز تحت الأرض في حالة اخفاق الجهود الحالية.

وتسعى شركة جنوب كاليفورنيا للغاز الطبيعي -التي تتولى تشغيل البئر- لوقف التسرب من خلال حفر بئر تنفيس تصل الى موقع خط الغاز المكسور ثم ضخ كميات كبيرة من السوائل والطمي الى داخله.

وقالت الشاهدة للمجلس إن تسرب الغاز أصاب أفراد أسرتها بنزيف شديد من الأنف ومشاكل في التنفس ومشاكل صحية أخرى. وأضافت "انه يقتلنا عليكم ان تفعلوا شيئا."

ويعتزم المجلس الانعقاد مرة اخرى في 16 يناير كانون الثاني الحالي للاستماع الى رأي الجهة المسؤولة عن جودة الهواء في المنطقة ومسؤولي شركة الغاز ثم يقترع على التحرك المطلوب.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير سامح الخطيب)