مقدمة 2-المعارضة السورية تشكك في اجراء محادثات السلام بعد قصف روسي

Mon Jan 11, 2016 5:58pm GMT
 

(لاضافة تصريحات لحجاب واقتباسات وخلفية)

باريس 11 يناير كانون الثاني (رويترز) - اتهم رياض حجاب منسق المعارضة السورية روسيا بقتل عشرات الأطفال جراء غارة قصف جوي اليوم الاثنين وقال إن مثل هذه الأفعال تعني انه لا يمكن للمعارضة التفاوض مع حكومة الرئيس السوري بشار الاسد.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان في وقت سابق إن 12 تلميذا سوريا على الأقل قتلوا عندما قصفت مقاتلات يشتبه بانها روسية فصولا دراسية ببلدة عنجارة التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة بمحافظة حلب.

وقال حجاب- الذي ادلي بتصريحاته عقب محادثاته مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند في باريس- إن عدد القتلى 35 طفلا مشيرا الى ان الضربات الروسية قصفت ثلاث مدارس اجمالا.

ولم يرد تعليق فوري من موسكو التي تنفي انها تستهدف المدنيين في هذا الصراع.

وقال حجاب للصحفيين "نريد التفاوض ولكن يتعين توفر الظروف المناسبة لذلك.. لا يمكننا التفاوض مع الحكومة في الوقت الذي تقصف فيه قوات أجنبية الشعب السوري."

وسبق ان شغل حجاب منصب رئيس الوزراء في سوريا خلال حكم الأسد وانضم الى صفوف المعارضة عام 2012 . وانتخب في ديسمبر كانون الأول ليكون منسقا للهيئة التي ستتفاوض نيابة عن المعارضة سوريا في محادثات السلام.

ومن المقرر أن تجرى المحادثات بين الحكومة والمعارضة يوم 25 يناير كانون الثاني تحت إشراف الأمم المتحدة. لكن مسؤولين في المعارضة شككوا في احتمال إجراء المحادثات في موعدها معللين ذلك بضرورة أن يروا بوادر على حسن النية من جانب الحكومة.

وقال حجاب "لا نريد التوجه الى المفاوضات المحكوم عليها بالفشل قبل ان تبدأ. علينا ان نهيء المناخ الملائم" كيف يمكننا ان نتفاوض والشعب السوري يحتضر؟ في كل يوم ترتكب مجازر".   يتبع